اعتقال رئيسي الهلال والمريخ السابقين بشبهة فساد

18 ابريل 2019
الصورة
يشهد السودان موجة تغيير أخيراً (Getty)
+ الخط -
شنّت السلطات السودانية، حملة اعتقالات واسعة على أبرز الشخصيات المنتمية لحزب المؤتمر الوطني، وشملت حملة الاعتقالات الواسعة رئيس لجنة تسيير الهلال السابق، الحاج عطا المنان ورئيس المريخ السابق جمال محمد عبدالله "الوالي"، بعدما طاولتهما شبهة فساد.

وشهدت فترة حكم الوالي والحاج إهدارا ماليا كبيرا، أثار دهشة وحفيظة الجماهير السودانية. وكان الرئيس الأسبق للمريخ جمال الوالي قد أعلن بعد تنحيه صرفه في فترة ترؤسه التي استمرت لـ13 عاماً، 35 مليار جنيه سوداني ما يعادل حينها حوالي 14 مليون دولار.

وصرف الحاج عطا المنان رئيس لجنة تسيير نادي الهلال في عام 2013 ما قدر بـ20 مليار جنيه سوداني، ما يُعادل خلال تلك الفترة 3 ملايين دولار، تم فيها تسديد ديون ظلت متراكمة على النادي، وهو ما كان قد أكده عقب نهاية فترة تكليفه لعام من قبل وزارة الشباب والرياضة السودانية عقب استقالة رئيس الهلال الأسبق الأمين البرير.

وكان المجلس العسكري الانتقالي أصدر عدداً من القرارات، منها مراجعة الأموال منذ الأول من إبريل، ووقف تحويل الملكية للأسهم والشركات فوراً.

كما أصدر رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان، مرسوماً دستورياً بالإفصاح الفوري عن العملات الأجنبية والحسابات المصرفية داخل وخارج السودان، وإلزام الوزارات والهيئات والمؤسسات والشركات والكيانات الحكومية، وجميع الجهات التي تملك حكومة السودان فيها حصصاً، على أن تتقدم بالبيانات اللازمة حولها، للبنك المركزي والجهات ذات الاختصاص.

دلالات