اعتداء على نشطاء بريطانيين أرادوا الاعتذار عن وعد بلفور

مستوطنون يعتدون على نشطاء بريطانيين أرادوا الاعتذار عن وعد بلفور

29 أكتوبر 2017
الصورة
هاجم المستوطنون عشرات النشطاء (فيسبوك)
+ الخط -
هاجم مجموعة من المستوطنين، مساء اليوم الأحد، عشرات النشطاء الفلسطينيين والبريطانيين، في البلدة القديمة بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، تحت حماية جيش وشرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال محمد الزغير، المنسق الإعلامي لتجمع شباب ضد الاستيطان، لـ"العربي الجديد"، إن المستوطنين يقودهم المتطرف "يوحنا عوفر" وهو من غلاة المستوطنين المتطرفين حاولوا الاعتداء على الوفد البريطاني الذي جاء إلى فلسطين مشيا على الأقدام للاعتذار عن وعد بلفور ورفضا له، بمناسبة مرور مائة عام على إبرامه.

ومنع المستوطنون الوفد البريطاني من الوصول إلى "شارع الشهداء" في المدينة، وبعض المناطق المغلقة، فيما اعتدوا على المشاركين في الوفد، والنشطاء الفلسطينيين الذين قاموا بمرافقتهم.

وأضاف الزغير أن قوات الاحتلال الإسرائيلي منعت الوفد البريطاني والمشاركين معه من الفلسطينيين بعد إبعاد المستوطنين من الوصول إلى طريقهم، فيما تم الاعتداء على مساعد محافظ الخليل، واحتجاز ناشط لبعض الوقت بطلب من المستوطنين.

ووصل الوفد البريطاني الأراضي الفلسطينية سيرًا على الأقدام منذ 135 يومًا، بعد أن انطلق من بريطانيا إلى القدس المحتلة، تنديدًا بوعد بلفور في ذكراه المئوية ورسالة إلى حكومة بلادهم وإلى المجتمع الدولي بضرورة التدخل الجاد لإنهاء الاحتلال.

ويتكون الوفد من 60 متضامنًا ساروا من لندن عبر فرنسا ثم سويسرا مروراً بإيطاليا واليونان وتركيا ثم في الطائرة إلى عمان، وأكملوا المشي تجاه معبر الكرامة في مدينة أريحا حتى وصلوا مدينة القدس المحتلة.