استطلاع للرأي يكشف عن معاناة الأردنيين في ظل مواجهة كورونا

31 مارس 2020
الصورة
يتردد المواطنون على الأسواق لتأمين احتياجاتهم (Getty)
+ الخط -



أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، أنّ 80 في المائة من الأردنيين يعتقدون أن القطاع الخاص تأثر سلباً بشكل كبير نتيجة القرارات الحكومية الأخيرة المتعلقة بأزمة انتشار فيروس كورونا، فيما يشعر 66 في المائة منهم بالخوف وعدم الأمان من جراء الفيروس.

ووفقاً للاستطلاع الذي أجراه المركز خلال الفترة من 22 إلى 26 مارس/ آذار الحالي، أن 34 في المائة من المواطنين يستطيعون البقاء في المنزل وعدم الذهاب إلى الأسواق وشراء الحاجيات لمدة تتراوح من يوم إلى 3 أيام، فيما أكد 26 بالمائة أنهم يستطيعون البقاء في المنزل من 7 إلى 10 أيام.

وحول الآثار النفسية والاجتماعية لأزمة فيروس كورونا، يعتقد 64 في المائة من المواطنين أن فرض حظر التجول وتعطيل كافة المؤسسات الحكومية والخاصة سيؤدي إلى مشاحنات وخلافات في الأسرة، كما يشعر 66 في المائة من المواطنين بالقلق والخوف بدرجة كبيرة ومتوسطة من الفيروس، فيما لا يشعر 24 في المائة بالقلق والخوف من كورونا.

كما أظهر الاستطلاع، أن 42 في المائة من المواطنين تأثروا نفسياً بدرجة كبيرة، نتيجة انتشار فيروس كورونا، فيما لم يتأثر 20 في المائة على الإطلاق، كما تأثر نحو 38 في المائة نفسياً بدرجة كبيرة نتيجة فرض حظر التجول، فيما لم يتأثر 27 في المائة على الإطلاق.

ويشعر 35 في المائة من المواطنين بالاطمئنان والراحة نتيجة عدم إرسال أولادهم إلى المدارس والجامعات في ظل انتشار الفيروس، فيما يشعر 28 في المائة منهم بالحزن والإحباط والضيق والقلق.

وحول أماكن العبادة، يشعر 89 في المائة من المواطنين بالحزن والإحباط نتيجة رؤية المساجد والكنائس مغلقة كخطوة احترازية لمنع انتشار الفيروس.

وبيّنت النتائج أن 86 في المائة من المواطنين يعتقدون أن الإجراءات الحكومية الاقتصادية، المتعلقة بإغلاق مؤسسات القطاع الخاص المختلفة والمحال التجارية، ستؤثر سلباً على العاملين في هذا القطاع، خصوصاً عمال المياومة والفئات الفقيرة وذوي الدخل المحدود. وتعتقد الغالبية العظمى، 74 في المائة من المواطنين، أن أزمة فيروس كورونا ستؤثر سلباً وبدرجة كبيرة على الاقتصاد الأردني.

وحول التهافت الذي حصل بالأسواق، أظهرت النتائج أن 41 في المائة من المواطنين يعتقدون أنّه نتيجة إعلان الحكومة تعطيل الدوائر الحكومية والقطاع الخاص، وخوف المواطنين من انقطاع المواد الغذائية، فيما يعتقد 26 بالمائة أن السبب هو تأمين احتياجات المواطنين الغذائية طوال فترة حظر التجول.

وتعتقد الغالبية العظمى من الأردنيين، بنسبة 73 في المائة، أن إجراءات الحكومة الاقتصادية من صرف الرواتب، وتأجيل أقساط البنوك، وتخفيض الفائدة على القروض، ستسهم إلى درجة كبيرة في التخفيف عن المواطنين في أزمة فيروس كورونا الجديد.