استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال شمال القدس

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال شمال القدس

القدس المحتلة
العربي الجديد
22 نوفمبر 2016
+ الخط -

استشهد فلسطيني، قبيل ظهر اليوم الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز قلنديا العسكري المقام شمال القدس المحتلة، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن. ويدعى الشهيد جهاد محمد سعيد خليل (48 عاماً)، وهو من قرية بيت وزن غرب نابلس شمالي الضفة الغربية.

وقالت وزارة الصحّة الفلسطينية إنها "بلّغت رسمياً باستشهاد مواطن فلسطيني، عقب إطلاق جنود الاحتلال النار عليه، عند حاجز قلنديا شمال القدس المحتلّة".

في المقابل، أعلنت شرطة الاحتلال في بيان، عن استشهاد الفلسطيني بعد تعرضه لإطلاق نار على حاجز قلنديا، عقب أنباء سابقة تحدثت عن إصابته بجروح ما بين متوسطة وخطيرة.

ولا تزال ظروف وملابسات الحادث غير واضحة، حتى الآن، لكن شرطة الاحتلال أعلنت عن فتح تحقيق، مدعية أن الشهيد كان يعتزم التعرض لجنود وحراس الحاجز قبل أن تطلق النار عليه.

وفي أعقاب الحادث، أغلق جنود الاحتلال الحاجز في كلا الاتجاهين، ومنعوا طواقم الإسعاف من الاقتراب منه، إذ لا يزال ملقى على الأرض.

ذات صلة

الصورة

منوعات

تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيليّ ملاحقة الصحافيّين الفلسطينيين والتضييق عليهم، عبر مجموعةٍ من السياسات الممنهجة، أبرزها عمليات الاعتقال
الصورة
بعد صلاة العيد يصف أهلي بلدة فرعون لمعايدة بعضهم (العربي الجديد)

مجتمع

تشتهر بلدة "فرعون" الفلسطينية جنوب طولكرم، بأجواء فريدة في عيد الفطر، إذ تتميز بحرص جميع الأهالي على تأدية صلاة العيد في ساحات مدارس البلدة التي يتم تقسيمها بين الرجال والنساء، ثم يبدأ تقليد المصافحة المتوارث بعد انتهاء الصلاة.
الصورة
تكفي الرواتب الفلسطينيين بالكاد والبيوت أسرار (العربي الجديد)

مجتمع

لم تجد عائلات فلسطينية حلاً إلا وضع أولادها في أجواء عدم القدرة على تلبية طلبات العيد، فلا الرواتب تكفي، ولا يمكن مواكبة الأسعار
الصورة

مجتمع

لا تزال عائلة الأسير الفلسطيني المحرر جواد عويضة، من مدينة غزة، تعاني من أوضاع مادية صعبة، بفعل تواصل قطع راتبه من قبل السلطة الفلسطينية منذ أربعة أعوام، من دون الاستجابة لمطالباته المتواصلة بإعادة صرف مخصصاته التي يستحقها وفق القانون الفلسطيني.