ارتفاع عدد السجون المصرية في عهد السيسي إلى 24 سجناً

24 مارس 2019
الصورة
مصلحة السجون في مصر (جيانلويجي غارسيا/فرانس برس)
نشرت الجريدة الرسمية في مصر اليوم الأحد، قراراً لوزير الداخلية اللواء محمود توفيق، ينصّ على إنشاء سجنين مركزيين جديدين بالمجمعين الشرطيين في سفاجا والقصير، بمحافظة البحر الأحمر جنوب غرب البلاد.

ويرتفع بذلك عدد السجون الجديدة التي تنشئها حكومات رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، منذ الانقلاب العسكري على الرئيس المعزول محمد مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013، إلى 24 سجناً، ما يرفع عدد السجون في البلاد إلى 66 سجناً.

ومن أهم السجون التي أنشئت بعهد السيسي سجن الصالحية العمومي، الذي خصصت له محافظة الشرقية مساحة 10 أفدنة في مدينة الصالحية في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014، وسجن 15 مايو المركزي، الذي افتتح في 4 يونيو/ حزيران 2015، على مساحة 105 آلاف متر مربع، ويتسع لأربعة آلاف سجين، بمعدل 40 نزيلاً داخل كل عنبر.

وشملت قائمة السجون الجديدة أيضاً سجن ليمان الشديد الحراسة في محافظة الدقهلية، على مساحة 42 ألف متر، وسجن دمياط المركزي، وسجن مركزي بنها بقسم ثان بنها، وسجن العبور، وسجن طرة (2) الشديد الحراسة في مجمع سجون طرة، وسجن ليمان المنيا، وسجن عمومي المنيا الشديد الحراسة.


كما ضمت القائمة سجن الجيزة المركزي، ويقع على طريق مصر إسكندرية الصحراوي في مدينة 6 أكتوبر، وسجن النهضة في منطقة السلام، شرقي القاهرة، ويتكون من طابقين على مساحة 12 ألف متر مربع، إضافة إلى السجن المركزي في مبنى قسم شرطة الخصوص في مديرية أمن القليوبية، وسجن منطقة الخانكة.

وفي الرابع من فبراير/ شباط الماضي، نشرت الجريدة الرسمية في مصر، قراراً لوزير الداخلية ينصّ على إنشاء سجن مركزي جديد تحت مسمى "السجن المركزي للمنطقة المركزية في أسيوط"، وتبعية السجن لإدارة قوات أمن محافظة أسيوط جنوبي البلاد، على أن يشمل اختصاصه دائرة قسم شرطة أول وثان أسيوط.

وكان القرار رقم 22 ضمن قرارات إنشاء السجون الجديدة، التي أصدرتها الحكومات المتلاحقة تحت ولاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ وقوع الانقلاب العسكري على الرئيس المعزول محمد مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013، غير أن بعضها افتتح رسمياً، وبعضها الآخر لا يزال قيد الإنشاء.