اختراق الخطوط الجوية البريطانية يطاول 380 ألف بطاقة مصرفية

07 سبتمبر 2018
أعلنت الخطوط الجوية البريطانية "بريتيش إيرويز"، اليوم الجمعة، أنها ستدفع تعويضات لزبائن سُرقت بياناتهم، في عملية قرصنة إلكترونية "معقدة" و"خبيثة" تعرّضت لها الشركة.

وكشفت الشركة العملاقة عن سرقة التفاصيل المالية والشخصية للزبائن الذين قاموا بحجوزات على موقعها الإلكتروني وتطبيق الهواتف المحمولة، بين 21 أغسطس/آب و5 سبتمبر/أيلول.

وأكد المدير التنفيذي في الشركة، أليكس كروز "نحن ملتزمون 100 في المائة بالتعويض لهم". وأضاف كروز "سنعوّضهم عن أي مصاعب مالية قد تعرّضوا لها"، في حديثه لـ"هيئة الإذاعة البريطانية" (بي بي سي).

وقال "نحن آسفون للغاية لما حدث". وأوضح أن الشركة تنبّهت لأول مرة إلى أن أمراً غير طبيعي يحدث مساء الأربعاء، وأبلغت الشرطة والسلطات المختصة بالقرصنة.


وأعلنت وكالة الجريمة الوطنية أنها تقيّم الأمر، فيما أفاد مكتب مفوض المعلومات بأنه قد يفتح تحقيقاً. ونصحت الشركة أي شخص يعتقد أنه تأثر نتيجة الهجوم بالاتصال بمصرف أو مصدر بطاقات الائتمان الخاصة به واتباع التوصيات المطلوبة.

وأضافت الشركة أن الزبائن الذين سيسافرون على متن طائراتها قريباً لا يزال بإمكانهم التسجيل إلكترونيا كالمعتاد. وتمتلك الشركة الأم "إي إيه جي" أيضا شركتي طيران "إيبيريا" و"فولنغ" الإسبانيتين. 


وشمل الاختراق المعلوماتي 380 ألف بطاقة مصرفية. وتتضمن البيانات المسروقة أسماء الزبائن وعناوينهم البريدية وبريدهم الإلكتروني وبيانات بطاقات الائتمان.

ولم يشمل الاختراق الذي استمر 15 يوماً قبل السيطرة عليه، تفاصيل رحلات السفر أو جوازات السفر.

ونشرت "بريتيش إيرويز" صفحة إعلانية كاملة في الصحف البريطانية، الصادرة اليوم الجمعة، للاعتذار. لكن ذلك لم يمنع تراجع قيمة الأسهم في الشركة الأم "إي إيه جي" بواقع 3 في المائة في مداولات صباح الجمعة.

(فرانس برس)

ذات صلة

الصورة
ماريوت (فرانس برس)

منوعات وميديا

أعلنت شركة "ماريوت إنترناشيونال" Marriott International، اليوم الجمعة، عن اختراق إلكتروني استهدف قاعدة حجز البيانات الخاصة بعملائها في فنادق ومنتجعات "ستاروود" Starwood التابعة لها، وطاول نحو 500 مليون شخص.
الصورة
الخطوط الجوية البريطانية Jack Taylor/Getty

منوعات وميديا

حمّل باحث في شركة الأمن الإلكتروني "ريسك آي كيو" RiskIQ القراصنة الإلكترونيين الذين دبروا الاختراق الأمني في شركة "تيكيت ماستر" Ticketmaster المسؤولية عن اختراق الخطوط الجوية البريطانية "بريتيش إيرويز" والاستيلاء على البيانات المصرفية لـ380 ألف شخص.
الصورة
روسيا/سياسة/15/12

سياسة

ألقت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية الضوء على الدور الذي لعبته القرصنة الروسية في الانتخابات الرئاسية الأميركية لإسقاط الديمقراطيين، وتعزيز موقع الرئيس الجديد، دونالد ترامب، مشيرة إلى أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين حقق الغايات الثلاث التي هدف للوصول إليها.