اجتماع طارئ للجامعة العربية لبحث تصعيد النظام على حلب

01 مايو 2016
الصورة
الاجتماع يأتي بناء على طلب دولة قطر (Getty)
+ الخط -

 

تعقد الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، اجتماعاً طارئاً لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين يوم الأربعاء المقبل، وذلك بناء على طلب دولة قطر، لبحث التصعيد الخطير للوضع في مدينة حلب السورية.

وأعلنت الجامعة، في مذكرة عممتها على مندوبيات الدول الأعضاء اليوم الأحد، أن "الاتفاق على عقد الاجتماع تقرر بعد المشاورات والاتصالات التي أجرتها الأمانة العامة ومملكة البحرين (الرئيس الحالي لمجلس الجامعة) مع الدول الأعضاء، وبعد موافقة دولتين اثنتين على عقد الاجتماع هما السعودية والبحرين، وهو ما ينص عليه النظام الداخلي للجامعة في مثل هذه الأحوال".

وتلقت الأمانة العامة للجامعة العربية، مذكرة من المندوبية الدائمة لدولة قطر، تطلب فيها عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة، على مستوى المندوبين الدائمين، في أقرب وقت ممكن، لبحث التصعيد الخطير في حلب .

وكان أمين عام جامعة الدول العربية، نبيل العربي، قد دان بـ"أشد العبارات" عمليات القصف "الوحشي" التي استهدفت مستشفى القدس في حلب السورية، الأربعاء الفائت.

وطالب الأمين العام، في بيان أصدره أمس الجمعة، بـ"معاقبة المسؤولين عن ارتكاب هذه الجريمة النكراء، بحق المدنيين السوريين"، مؤكداً "ضرورة بذل الجهود من أجل تثبيت الهدنة، واتفاق وقف الأعمال العدائية، وإتاحة وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة والمحاصرة".

وتابع البيان: "لا بد من العمل على تنفيذ ذلك، وفقاً لما جرى إقراره من آليات عمل ومتابعة في اجتماع المجموعة الدولية لدعم سورية الذي انعقد بتاريخ 11 فبراير/ شباط الماضي بميونخ، والقرار رقم 2268 الصادر عن مجلس الأمن الصادر في هذا الشأن".