اجتماع أميركي سعودي مع "قسد" في ريف ديرالزور

14 يونيو 2019
الصورة
قسد تسيطر على كامل منطقة شرق الفرات (Getty)
أعلنت "بلدية الشعب في الشعيطات"، التابعة لمليشيا "قوات سورية الديمقراطية" (قسد)، عن اجتماع مع مسؤولين أميركيين وسعوديين في ريف دير الزور يوم أمس الخميس.

وذكرت في بيان نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي أنه "بتاريخ اليوم 13-6-2019، وفي حقل العمر بدير الزور، عقدت اجتماعات هامة".

وأضافت "الاجتماع الأول ضم نائب وزير الخارجية الأميركي جويل رابيون والسفير ويليام روباك، والسيد ثامر السبهان وزير دولة لشؤون الخليج العربي بوزارة الخارجية السعودية، والسيد غسان اليوسف وليلى الحسن الرؤساء المشتركين للإدارة المدنية بدير الزور".

وأضافت: "الاجتماع الثاني، وكان اجتماعا موسعا، ضم الأشخاص السابقين، بالإضافه لبعض زعماء القبائل العربيه بدير الزور".

وزعم البيان أن محور الاجتماعات كان "حول آلية دعم المناطق التي تسيطر عليها (قسد) من أجل عدم عودة داعش وأي تهديدات أخرى للمنطقة ودعم جميع المكونات السورية بشمال وشرق سورية".

وبحث الاجتماع، وفق البيان، "آلية توفير دعم سياسي واقتصادي وخدمي وأمني لدير الزور من أجل أن يعود الأمن والاستقرار للمنطقة".


ويذكر أن مليشيا "قوات سورية الديمقراطية"، التابعة لـ"الإدارة الذاتية" التي تقودها "وحدات حماية الشعب الكردي"، تتلقى الدعم من التحالف الدولي ضد "داعش".

وكانت المليشيا قد سيطرت على كامل المناطق الواقعة شرق نهر الفرات في شمال شرق سورية، بعد معارك استمرت شهورا مع تنظيم "داعش". 
تعليق: