اتفاق بين إيران والنظام السوري لربط شبكتي كهرباء البلدين عبر العراق

02 نوفمبر 2019
الصورة
خطة طويلة الأمد لربط كهرباء سورية بإيران (Getty)
+ الخط -
وقّع وزير الطاقة الإيراني رضا أردكانيان، ونظيره وزير كهرباء النظام السوري محمد زهير خربوطلي، على مذكرة تفاهم للتعاون الكهربائي، اليوم السبت في العاصمة الإيرانية طهران، للربط بين شبكتي كهرباء إيران وسورية عبر العراق، وذلك بعد يوم من التوقيع على اتفاق مماثل مع بغداد.

وقال وزير الطاقة الإيراني، وفقاً لما أوردته وكالة "إيسنا"، إنّ "صناعة الكهرباء لها دور مهم في تطوير التعاون بين الدول الثلاث"، مضيفاً "أننا بصدد الربط بين شبكتي كهرباء إيران وسورية عبر العراق من خلال البنى التحتية الموجودة".

وأكد أردكانيان أنّ بلاده "تسعى إلى تبادل الطاقة مع جيرانها في إطار خطة طويلة الأمد"، مشيراً في السياق إلى اتفاق إيراني عراقي لمزامنة تشغيل شبكة الكهرباء في البلدين، والذي وقع عليه مع نائب وزير الكهرباء العراقي نافع عبد السادة، أمس الجمعة.

ولفت إلى أنّ بلاده استأنفت التعاون مع سورية في مجال الكهرباء، قائلاً إنّ "هذا التعاون لا يقتصر فقط على بناء محطات كهرباء وإعادة بناء المنشآت الكهربائية السورية، التي لحقت بها أضرار على خلفية الحرب الداخلية"، مشيراً إلى أنّه يشمل أيضاً "تحسين شبكة التوزيع وتدريب القوة العاملة وما شابه ذلك".

وأوضح أنّه اتفق مع خربوطلي على تشكيل فريق عمل مشترك، يعقد اجتماعات منتظمة في طهران ودمشق لتنفيذ مذكرة التفاهم في مجال الكهرباء بين البلدين، وفقاً للبرنامج المتفق عليه لأمد يبلغ 3 سنوات.

من جهته قال وزير كهرباء النظام السوري، في تصريح، إنّه يزور إيران بناء على دعوة نظيره الإيراني، كاشفاً عن التوصل إلى اتفاق لتشكيل لجنة وزارية بين وزارتي الطاقة الإيرانية ووزارة الكهرباء السورية، بغية توسيع التعاون بين الجانبين.

اتفاق مع العراق
ويأتي الاتفاق بين طهران ودمشق، بعد يوم من اتفاق مماثل بين الأولى وبغداد على تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين الطرفين، والذي يهدف إلى تبادل الكهرباء بين البلدين واستغلال كل طرف طاقة الآخر في أوقات يصل فيها الاستهلاك إلى ذروته.

وفي السياق، أعلنت شركة الكهرباء الإيرانية، أنّ صادراتها إلى العراق ستزداد قريباً، مضيفة أنه تم ربط شبكة التوزيع الكهربائي بين البلدين.

وقال داود فرخزاد مدير الشركة، في تصريحات إعلامية، إنّ عملية مزامنة شبكتي الكهرباء العراقية والإيرانية تمت من خلال خط العمارة ـ كرخة، بطاقة يبلغ قدرها 400 كيلوفولت.

وأشار إلى أنّ عمليات إنشاء هذا الخط بدأت عام 2011 بطول 73 كيلومتراً، مشيراً إلى أنّ الصادرات الإيرانية من الكهرباء إلى العراق، وصلت حالياً الى أعلى مستوى لها، حيث بلغ حجمها هذا العام ألف و361 ميغاواطاً في ساعات ذروة الاستهلاك.

وتعليقاً على الاتفاق مع العراق، قال الوزير الإيراني إنّه يشمل أيضاً الحد من إتلاف الطاقة الكهربائية في الشبكة العراقية، وتحديث وإصلاح المعدات التالفة، وتدريب الكوادر العراقية، وذلك وفقاً لما أوردته وكالة "فارس".

وفيما تشكل مشكلة الكهرباء في العراق، أحد أهم أسباب خروج المظاهرات فيه، أكد أردكانيان أنّ التيار الكهربائي في العراق "سيتحسن بعد ربطه بشبكة الكهرباء الإيرانية".

المساهمون