إيران: 3 آلاف إصابة بفيروس كورونا بين الطواقم الطبية

27 مايو 2020
الصورة
خففت إيران كثيراً من التدابير الوقائية (فاطمة بهرامي/الأناضول)
+ الخط -
كشف مسؤول طبي إيراني، اليوم الأربعاء، عن إصابة 3 آلاف من أفراد الكادر الطبي في البلاد بفيروس كورونا، منذ 19 فبراير/ شباط الماضي، فيما ارتفع عدد الإصابات اليومي بالفيروس مجدداً بعد فترة من الانحسار.
ونقلت وكالة "تسنيم" للأنباء عن رئيس مستشفى "شهداء تجريش" في العاصمة طهران، أن عدد المصابين بين الطواقم الطبية تجاوز الـ3 آلاف، وأن 110 من هؤلاء المصابين لقوا حتفهم بسبب مضاعفات الإصابة حتى اليوم.
وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، تسجيل 56 وفاة جديدة، خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليرتفع الإجمالي إلى 7564 وفاة، فيما سجلت 2080 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع الإجمالي إلى 141 ألفاً و591 مصاباً، من بينهم 2551 حالة حرجة.
وأضاف جهانبور، في المؤتمر الصحافي اليومي، أن 412 من بين المصابين الجدد أُدخِلوا إلى المستشفيات، فيما بلغ إجمالي المتعافين 111 ألفاً و176 متعافياً، وأُجري 856 ألفاً و546 فحصاً خاصاً لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا حتى اليوم.
من جانبه، أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، خلال جلسة افتتاح البرلمان الجديد، صباح الأربعاء، أن بلاده اقتربت من السيطرة على فيروس كورونا في عشرين محافظة من أصل 31، معرباً عن أمله بالسيطرة على الفيروس في جميع المحافظات، خلال الأسابيع المقبلة.
وقال روحاني، في كلمة بثها التلفزيون الإيراني، إنه "رغم الاقتراب من السيطرة على كورونا، ستبقى التدابير والبروتوكولات الصحية قائمة، وينبغي مواصلة التزامها. الموجة الثانية من تفشي كورونا ستكون خلال الخريف المقبل، حسب توقعات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، والحكومة وفرت جميع الإمكانات اللازمة لمواجهة تلك الموجة". ​

المساهمون