إيران: لدينا خيارات لتحييد النفط عن العقوبات الأميركية

23 فبراير 2019
الصورة
محاولات للالتفاف على العقوبات الأميركية (فرانس برس)
نقلت وكالة تسنيم للأنباء عن إيران قولها، اليوم السبت، إن لديها خيارات كثيرة لتحييد إعادة فرض العقوبات الأميركية على صادراتها النفطية، وإن قادة إيران ليست لديهم أي خطط لإجراء محادثات مع واشنطن.

ونسبت الوكالة إلى علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران، قوله "لدينا خيارات أخرى بخلاف إغلاق مضيق هرمز لوقف تدفق النفط إذا تعرضنا للتهديد، إن الإدارة الأميركية تفتقر إلى حسن النية ولا حاجة لإجراء محادثات مع أميركا".

وأضاف شمخاني "لدى إيران خطط جاهزة لتحييد العقوبات الأميركية غير المشروعة على صادراتها النفطية".

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو/ أيار الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع ست قوى عالمية عام 2015 ثم أعاد فرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية.

وهدد مسؤولون إيرانيون بعرقلة شحنات النفط من دول الخليج إذا حاولت واشنطن وقف صادرات النفط الإيرانية. ويمر ثلث حجم النفط العالمي المنقول بحرا يوميا عبر مضيق هرمز الذي يربط منتجي الخام في الشرق الأوسط بأسواق كبرى في منطقة آسيا والمحيط الهادي وأوروبا وأميركا الشمالية وغيرها.

وأعلن البنك المركزي الإيراني، اليوم السبت، أنه يعمل على تأسيس كيان للتعاون مع الآلية المالية الأوروبية "إينستكس" التي أنشأتها الترويكا الأوروبية (فرنسا، وبريطانيا وألمانيا) نهاية الشهر الماضي، لمواصلة العمل التجاري مع إيران، مؤكدا في الوقت ذاته، أن هذه الآلية هي "أقل بكثير من التزامات أوروبية لمنع انهيار الاتفاق النووي"، بحسب ما أوردت وكالة "تسنيم" الإيرانية.

وذكرت الوكالة أن البنك الإيراني رحب أيضا بموافقة مجموعة العمل المالي الدولية "فاتف"، أمس الجمعة، على تمديد تعليق إجراءاتها ضد إيران، وكذلك منح مهلة جديدة لها للمرة الثالثة، حتى يونيو/حزيران المقبل، للقيام بإصلاحات لازمة وإقرار تشريعات ولوائح مطلوبة للانخراط في المجموعة.
(رويترز، العربي الجديد)

تعليق: