إيران تنتقد تهديد واشنطن بمرافقة سفنها في مضيق هرمز

03 مايو 2015
الصورة
حركة السفن في مضيق هرمز تتأثر بالتوتر (فرانس برس)
انتقدت إيران التصريحات الأميركية التي نقلت احتمال مرافقة بوارجها العسكرية للسفن الأميركية العابرة مضيق هرمز، وهذا بعد احتجاز إيران سفينة تجارية تحمل علم المارشال في وقت سابق.

وقال قائد القوات البحرية الإيرانية التابعة للجيش، الأدميرال حبيب الله سياري، إن المياه الخليجية ومياه مضيق هرمز وبحر عمان آمنة تماما، فقوات الجيش والحرس الثوري الإيراني تعمل على تأمين تلك المنطقة بشكل دائم.

وقال سياري في كلمة ألقاها، اليوم الأحد، إن مياه خليج عدن ومضيق باب المندب هي المنطقة غير الآمنة، معتبرا أنه على البوارج الأميركية أن ترافق السفن في تلك المنطقة، لا في المنطقة المائية الواقعة جنوبي إيران، بحسب قوله.

كما اعتبر سياري أن احتجاز إيران السفينة التجارية التي كان على متنها 24 شخصا كان قانونيا، وهذا بسبب خلافات تجارية تتعلق بقروض وديون تترتب على الشركة صاحبة السفينة.

وعن وجود قطع عسكرية إيرانية في مياه خليج عدن وباب المندب، اعتبر سياري أن وجودها ضروري لتأمين طرق الملاحة البحرية، موضحا أن القوات البحرية التابعة للجيش الإيراني ستقوم بمناورات ضخمة في وقت لاحق من هذا العام، للتأكد من الجهوزية التامة.

اقرأ أيضا: بحرية إيران ترغم سفينة تجارية على التوجه لموانئها

وفيما يتعلق بالأوضاع الإقليمية المتوترة وخاصة ما يجري في اليمن، قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي في مؤتمر صحافي عقده، اليوم الأحد، إن هناك مشروعا لتقسيم كل من اليمن والعراق وسورية.

وذكر رضائي أن الولايات المتحدة الأميركية تتولى بشكل مباشر تطبيق خطة تقسيم العراق إلى ثلاث مناطق، كما تعمل واشنطن على الإبقاء على التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة بما يخدم مصالحها، بحسب رأيه.

وأضاف أيضا أن المملكة العربية السعودية وتركيا تعملان على تقسيم اليمن وسورية إلى قسمين، قائلا إن التعيينات الجديدة في المملكة العربية السعودية وتغيير وجوه القادة والمسؤولين في أعلى المناصب، أمر يدل على وجود خلاف داخلي سعودي، كما يدل على أن الخطة والمشروع لتقسيم المنطقة يحتاج إلى شخصيات شابة تتولى المهمة الأميركية لزيادة التفرقة في المنطقة، ولا سيما في سورية واليمن، بحسب قوله.

اقرأ أيضا: أسطول إيران البحري في باب المندب يهدّد التجارة العالمية