إيران تفتح المدارس السبت من دون إلزام الطلاب بالحضور

11 مايو 2020
الصورة
تزاحم بعد تخفيف القيود في إيران (عطا كناري/فرانس برس)
+ الخط -
أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، اليوم الإثنين، تسجيل 1683 إصابة جديدة بفيروس كورونا، فضلاً عن تسجيل 45 وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، مشيراً إلى أن "عدد وفيات اليوم هو الأدنى منذ نحو شهرين".

وأضاف جهانبور أن إجمالي المصابين ارتفع إلى 109286، كما ارتفع إجمالي المتعافين إلى 87422، في حين بلغ إجمالي الضحايا 6685، موضحاً أن من بين المصابين الحاليين 2703 حالات حرجة، وأن بلاده أجرت حتى اليوم، 601 ألف و324 فحصاً لتشخيص الإصابة بكورونا.

في الأثناء، أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، الإثنين، إعادة فتح المدارس اعتباراً من يوم السبت المقبل، إلا أنه أكد في الوقت ذاته على أن حضور الطلاب في المدارس ليس ملزماً.

وقال ربيعي، إن الأسر التي تشعر بالقلق تجاه ذهاب أولادهم إلى المدارس يمكنها عدم إرسالهم، مشيراً إلى أن المدارس فُتحت من أجل رفع مشاكل يواجهها طلاب في بعض المواد الدراسية.

وقال ربيعي إن اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا قررت تأجيل فتح جميع المساجد، والمواقع الدينية، والهيئات المذهبية، والمطاعم، ومحلات الحلاقة، إلى ما بعد شهر رمضان، على أن يتم ذلك بصورة تدريجية، ومع مراعاة البروتوكولات الصحية.

ويشار إلى أنه منذ اتخاذ السلطات الإيرانية قرار إغلاق المدارس، بعد تفشي كورونا، استمر التعليم عن بعد عبر قنوات التلفزيون ومنصات إلكترونية، بينها موقع "شاد" الذي أنشأته وزارة التعليم الإيرانية.

بدوره، قال نائب وزير الصحة، علي رضا رئيسي، إنه سيتقرر مساء اليوم، بشأن نشاط المساجد، كما سيتخذ قرار بشأن الجامعات يوم السبت المقبل.
ولفت رئيسي إلى أن 82 في المائة من سكان البلاد التزموا بالتعليمات الصحية، ما عدا البعض في العاصمة طهران، مضيفاً أن أوضاع إيران لناحية تفشي كورونا "ليست عادية"، محذراً من احتمال وصوله إلى الذروة في حال عدم الالتزام بالبروتوكولات الصحية.

وفي حديث للتلفزيون الإيراني الرسمي، قال حاكم محافظة خوزستان (جنوب غرب)، غلام رضا شريعتي، إن أعداد المصابين بكورونا زادت خلال الشهر الأخير نحو 200 في المائة، مشيراً إلى إغلاق 9 مدن في المحافظة بسبب زيادة أعداد الإصابات، وإنه "في حال لم نتمكن من كبح التفشي سنفرض المزيد من القيود".

وأضاف شريعتي أن الإصابات اتخذت منحى تصاعدياً بعد رفع بعض القيود، في إشارة إلى إعادة فتح الأسواق والمحال التجارية، قائلاً إن "السكان تصوروا أن كورونا قد انتهى، ولم يلتزموا بالتوصيات كما كان الأمر في السابق".

المساهمون