تركي الدخيل من إدارة "العربية" إلى مرشح لمنصب سفير السعودية في أبوظبي

01 يناير 2019
الصورة
الدخيل عُين سفيراً لبلاده (تويتر)
+ الخط -
أعلن مدير مجموعة mbc السعودية (مقرها دبي)، وليد البراهيم، اليوم الثلاثاء، عن إقالة تركي الدخيل من منصب مدير عام قناة "العربية" الإخبارية (التابعة للمجموعة)، وتأسيس مجلس تحرير جديد لها ولقناة "الحدث" برئاسة عبد الرحمن الراشد.

كما أعلن البراهيم عن تعيين نبيل الخطيب مديراً عاماً لـ"العربية" و"الحدث"، واصفاً إياه بأنه "أحد أبرز أركان قناة العربية على مدى نحو 13 عاماً". ليحل بذلك خلفاً لتركي الدخيل الذي شغل هذا المنصب منذ ثلاث سنوات.

وتأتي إقالة الدخيل وسط تخبّط تواجهه السياسة الإعلامية السعودية، خصوصاً بعد اغتيال الصحافي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، برزت أصوات سعودية على مواقع التواصل تطالب بتحسين الأداء الإعلامي "لمواكبة حجم التحديات التي تواجه المملكة". كما أن الدخيل نفسه كتب مقالاً على موقع "العربية.نت" بعد ردود الفعل الدولية الغاضبة إثر مقتل خاشقجي، هدّد فيه الولايات المتحدة بخطوات سعودية مضادة في حال فرض عقوبات على المملكة. 

من ناحية أخرى، أفادت مواقع إعلامية عدة بأن الدخيل سيغادر إدارة "العربية" والعمل الإعلامي إلى أروقة العمل السياسي والدبلوماسي، عبر تعيينه سفيراً لبلاده في دولة الإمارات العربية، خلفاً لمحمد البشر، السفير السابق، علماً أن عمله في مقرّ قناة "العربية" في دبي  جعل علاقاته قوية بأروقة الحكم في الإمارات.

المساهمون