إطلاق أول تطبيق يعتمد منصة "آبل" و"غوغل" في سويسرا

27 مايو 2020
الصورة
انقسمت الدول حول المنصة (فابريس كوفريني/Getty)
أعلن فريق تطوير تطبيق تتبع فيروس كورونا الجديد في سويسرا أنه أول من أطلق منتجاً يتضمن منصة تتبع أُنشئت بالتعاون بين "آبل" و"غوغل". وتقول دولة لاتفيا إنها تسير على النهج نفسه، فيما تعارض دول أخرى هذه المنصة. 

ويمكن الآن أفراد الجيش السويسري وأطقم المستشفيات وموظفي الخدمة المدنية تثبيت تطبيق SwissCovid قبل بدء تطبيقه على نطاق أوسع.

ويتضمن التتبع الآلي لجهات الاتصال استخدام الهواتف الذكية للكشف عن وجود شخصين قريبين من بعضهما البعض لفترة طويلة بما فيه الكفاية لوجود خطر العدوى، بحيث يمكن تحذير أحدهم إذا شُخِّص الآخر لاحقاً بأنه مصاب بالمرض.

وللاستفادة من التقنية التي أنشأتاها "آبل" و"غوغل"، منعتا المشاركين من جمع بيانات الموقع الخاصة بالمستخدمين مع قيود أخرى. لكن الشركتين تواجهان انتقادات بسبب نهجها "المنافس" لمركزية الحكومات.  

وكتب وزراء الشؤون الرقمية من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال، في رسالة مشتركة نشرت في الصحافة: "يجب تصميم استخدام التقنيات الرقمية بطريقة نقيمها، كحكومات منتخبة ديمقراطياً، ونحكم عليها بأنها مقبولة لمواطنينا ووفقاً لقيمنا الأوروبية".

وتابعت الرسالة: "نعتقد أن تحدي هذا الحق من خلال فرض المعايير التقنية يمثل خطوة خاطئة وفرصة ضائعة للتعاون المفتوح بين الحكومات والقطاع الخاص".

لكن الفريق السويسري رحب بمشاركة الشركتين. ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن سرديان كابكون من معهد ETH السويسري قوله إنه "لم يُطوَّر البلوتوث لقياس المسافة على نطاق واسع"، موضحاً أنّ "التأكد من أنه يمكننا استخدامه بهذه الطريقة يتطلب الكثير من المهارات الهندسية والتعاون، بما في ذلك التعاون مع غوغل وآبل".

هذا وقالت الشركتان إن 22 دولة، وكذلك بعض الولايات الأميركية، طلبت الوصول إلى منصتها هذه، بينما تقوم دول مثل بريطانيا باختبارها كنسخة احتياطية.

تعليق: