إضراب عمال سكك الحديد يكلف فرنسا 25 مليون دولار يومياً

09 ابريل 2018
الصورة
تستمر المرحلة الثانية من الإضراب حتى غد الثلاثاء(فرانس برس)
+ الخط -
أعلن رئيس الشركة الوطنية الفرنسية لسكك الحديد (إس إن سي إف) غيوم بيبي أن إضراب عمال هذا القطاع كلف الشركة حتى الآن 100 مليون يورو (123 مليون دولار تقريبا).
وأضاف بيبي لإذاعة مونتي كارلو وشبكة "بي إف إم تي في" وفقا لوكالة "فرانس برس" أن كلفة الإضراب تبلغ 20 مليون يورو (25 مليون دولار تقريبا) يوميا للشركة.

وجدد عمال السكك الحديد الفرنسية إضرابهم، أمس الأحد، احتجاجا على خطة إصلاح "الشركة الوطنية لسكك الحديد" مؤكدين استعدادهم لتصعيد تحركهم، بينما أكدت الحكومة تصميمها على المضي قدما في مشروعها.

وقال لوران بران من نقابة "الكونفدرالية العامة للعمل" فرع عمال السكك الحديد، إنه "لم تحصل مفاوضات" حقيقية، متحدثاً في ختام جولة محادثات جديدة مع الحكومة الجمعة، محذرا من أن الإضراب قد "يتخطى شهر يونيو/ حزيران"، إذا تمسكت الحكومة بموقفها.



من جانبه، أكد رئيس الوزراء إدوار فيليب، متحدثاً لصحيفة "لو باريزيان" أمس الأحد، أن "على الجميع أن يدرك تصميمنا على المضي حتى النهاية"، معلقاً بذلك على الإصلاح الذي يعتبر بنداً أساسياً في برنامج الرئيس إيمانويل ماكرون، ويلقى تأييد غالبية ضئيلة من الفرنسيين.

وأضاف فيليب أن الخطوط العريضة للمشروع مثل فتح قطاع السكك الحديد أمام المنافسة وإعادة تنظيم الشركة ووضع حد لامتيازات الموظفين الجدد، "غير قابلة للتفاوض" مشيراً إلى أنه "منفتح على النقاش حول كيفيات" التنفيذ.

وكان عمال سكك الحديد التي يبلغ عدد مستخدميها يومياً 4.5 ملايين فرنسي، قد باشروا في مطلع إبريل/ نيسان إضرابا ماراثونيا متقطعا ليومين كل خمسة أيام، منددين بنية الحكومة "تدمير الخدمة العامة".

وتنتهي المرحلة الثانية من الإضراب صباح غد الثلاثاء.


(فرانس برس، العربي الجديد)

المساهمون