إصابة الأمير تشارلز بفيروس كورونا... والملكة إليزابيث بخير

لندن
العربي الجديد
25 مارس 2020
أعلن قصر كلارنس هاوس، (مقر الإقامة الملكي البريطاني في لندن)، اليوم الأربعاء، إصابة ولي العهد الأمير تشارلز بفيروس كورونا الجديد، فيما سارع قصر باكنغهام للطمأنة على صحة الملكة إليزابيث مؤكداً أنها بخير.

وجاء في بيان دارة كلارنس هاوس، أنه ثبتت إصابة أمير ويلز بفيروس كورونا، مضيفاً أنه "كان يعاني من أعراض خفيفة ولكن لا يزال في صحة جيدة، وكان يعمل من المنزل طوال الأيام القليلة الماضية كالمعتاد".

وأوضح البيان أنه "تم إجراء الاختبار أيضاً على كاميلا دوقة كورنوال، زوجة الأمير تشارلز، لكن النتيجة جاءت سلبية، أي أنها غير مصابة". وذكر البيان أنه وفقاً للنصيحة الطبية والحكومية، أصبح الأمير وزوجته الآن معزولين ذاتياً في المنزل باسكتلندا.

وأشار البيان إلى أنه "لا يمكن التأكد من أن إصابة الأمير بالفيروس جاءت بسبب العدد الكبير من المشاركات العامة التي قام بها خلال الأسابيع الأخيرة".

وتشارلز هو الوريث للعرش البريطاني باعتباره الابن الأكبر للملكة البريطانية إليزابيث الثانية، ويبلغ من العمر 71 عاماً مما يضعه ضمن الفئات التي تواجه أشد مخاطر كورونا، والتي تنص التوصيات الحكومية على عزلها لمدة 12 أسبوعاً.

وفي وقت لاحق، أوضح قصر باكنغهام أن الملكة إليزابيث (93 عاماً) التقت بابنها آخر مرة في 12 مارس/آذار، مؤكداً أنها بصحة جيدة، وتتبع النصائح لتجنب الإصابة بالعدوى.

ذات صلة

الصورة
إعادة فتح المساجد في الجزائر (فيسبوك)

مجتمع

أعيد فتح المساجد في الجزائر، اليوم السبت، بعد إغلاقها منذ نهاية مارس/ آذار الماضي بسبب الأزمة الوبائية لفيروس كورونا، وأدّى المصلون في بعض المساجد صلاة الفجر، وسط تدابير وقائية مشددة، كما تم السماح بالدخول إلى الشواطئ وفضاءات التسلية.
الصورة
لبنان/ميشال عون/حسين بيضون/العربي الجديد

أخبار

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم السبت، إن لبنان يخوض حرباً من نوع آخر، ولعلّها أشرس من الحروب العسكرية، لأنها تطاول كلّ لبناني بلقمة عيشه، بجنى عمره، وبمستقبل أبنائه، حيث الوضع الاقتصادي والمالي يضغط على الجميع، ولم ينجُ منه أحد.
الصورة
لبنان كورونا/ حسين بيضون/ مجتمع

مجتمع

يتّجه لبنان إلى الإقفال مجدداً بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا خلال الفترة الأخيرة التي شهدت تسجيل ما يزيد عن مائة إصابة يومياً، إضافة إلى تجاوز عدد الوفيات الخمسين وفاة، بالتزامن مع إعادة فتح البلاد واستئناف الرحلات الجوية.
الصورة
الطبيب اليمني آدم الجعيدي (العربي الجديد)

مجتمع

استأنف الطبيب اليمني آدم الجعيدي عمله في مواجهة فيروس كورونا بمدينة تعز (وسط) بعد تعافيه من الفيروس الذي أودى بحياة عدد من الأطباء في البلاد، كما أصاب كثيرا من العاملين الصحيين بسبب افتقارهم إلى مستلزمات الوقاية من خطر انتقال العدوى إليهم.