إصابات واعتقالات خلال عمليات دهم لقرى وبلدات الضفة

إصابات واعتقالات خلال عمليات دهم لقرى وبلدات الضفة

26 يناير 2017
الصورة
الاحتلال أعاد اعتقال أسرى محررين (موسى الشاعر/فرانس برس)
+ الخط -




نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، حملة دهم واقتحام لمناطق متفرقة في عدة قرى وبلدات من الضفة الغربية المحتلة، تخللها اعتقال شبان، من بينهم أسرى محررون.

وفي مخيم جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشقيقين محمد وأحمد أسعد أبو خليفة، علماً أنهما أسيران محرران، وذلك عقب اقتحام منزليهما وتفتيشهما بشكل دقيق.

وذكرت مصادر محلية أن اشتباكات بالرصاص دارت بين قوات الاحتلال ومقاومين فلسطينيين خلال الاقتحام، فيما تداول أهالي المخيم خبر إصابة جندي إسرائيلي بجراح، ونشروا مقطع فيديو يبين ارتباك الجنود أثناء إصابة الجندي.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الأسيرين المحررين ماهر صلاح ونائل البشتاوي، وذلك عقب اقتحام مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما اعتقلت الطالب في جامعة النجاح الوطنية حذيفة أبو نعمة، بعد مداهمتها لمنزله في مخيم عسكر للاجئين الفلسطينيين شرقي المدينة.


وشهدت المدينة مواجهاتٍ دارت ما بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال عقب اقتحامها، حيث أصيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، أحدهما إصابته بالرأس، حيث تم نقلهما للعلاج في أحد المشافي.

في السياق، اقتحمت قوات الاحتلال منزل الأسير المصاب عمر البرغوثي في قرية عابود غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وقد أصيب، مساء أمس الأربعاء، برصاص الاحتلال، وذلك بعد تنفيذه عملية إطلاق نار على جنود الاحتلال.

وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال اقتحموا القرية، وداهموا منزل الأسير البرغوثي، وأجروا تفتيشاً دقيقاً في المنزل، ومن ثم انسحبوا مخلفين خراباً ودماراً في محتويات المنزل.

كذلك، اقتحمت قوات الاحتلال قرية بلعين، غربي رام الله، وداهمت منزل الشقيقين عبد الله وراتب أبو رحمة، وهما ناشطان في مجال المقاومة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، وقام جنود الاحتلال بفحص أجهزة الحاسوب وهواتفهم، ومن ثم مصادرة جهاز حاسوب والانسحاب من المنزل.

إلى جنوب الضفة، شهد مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين جنوب مدينة بيت لحم، مواجهات مع قوات الاحتلال خلال تصدي الشبان للاقتحام، فيما قالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وانسحبت من المخيم عقب اعتقال الشابين يوسف عزات وإياد مناصرة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان آخرين لم يتم التعرف على هويتهم بعد، أحدهم من بلدة بديا غربي مدينة سلفيت شمالاً، واثنان من بلدات مدينة الخليل جنوب الضفة.

وزعمت مصادر عبرية أن قوات الاحتلال ضبطت ورشة لتصنيع السلاح فيها ثمانية مخارط تعمل على إنتاج الأسلحة، مضيفة، نقلاً عن الناطق باسم جيش الاحتلال، أنه تم ضبط المخارط وإزالتها.