إصابات الرياضيين مُستمرة: 5 لاعبين في "الليغا"

16 مارس 2020
الصورة
المدافع الفرنسي مانغالا ينضم إلى قائمة المصابين (Getty)
+ الخط -
يستمر فيروس "كوفيد 19" في إصابة الرياضيين واللاعبين في مختلف الرياضات العالمية، وخصوصاً في كرة القدم، وأبرز الضحايا الجُدد فريق فالنسيا الإسباني، الذي سجل أولى حالات الإصابة بالفيروس لنجوم يلعبون في منافسات بطولة "الليغا".

وأعلن فريق فالنسيا الإسباني أنه أجرى فحص فيروس كورونا على خمسة من لاعبيه، وكانت النتائج إيجابية، ومن بين المصابين النجم إيزيكيل غاراي الذي كان أول حالة من بين لاعبي "الليغا" الذين يُصابون بالفيروس الجديد.

وكتب غاراي عبر حسابه في "إنستغرام" بعد إصابته رسمياً: "من الواضح أنني بدأت عام 2020 بشكل سيئ. فقد أثبتت الاختبارات أنها إيجابية بالنسبة إلى الفيروس، أشعر بأنني بحالة جيدة للغاية، والآن يبقى فقط الاهتمام بتعليمات السلطات الصحية والمكوث في عزلة".

وأشار فريق "الخفافيش" إلى إصابة مدافعه الفرنسي إلياكيم مانغالا بفيروس كورونا، وهو ثاني لاعب يُصاب في منافسات "الليغا" بعد غاراي. وقال مانغالا عبر حسابه الرسمي في "تويتر": "عرفت اليوم أن نتيجة فحصي جاءت إيجابية، حالتي جيدة ولم تظهر عليّ أي أعراض للفيروس، لكنني في عزل منزلي ومنفصل عن أسرتي".

في المقابل، لم يُكشَف بعد عن أسماء اللاعبين الثلاثة الآخرين المصابين، وطمأن فريق فالنسيا الجميع وأشار في بيانه الرسمي إلى أن "جميع المصابين الآن في منازلهم وبصحة جيدة وملتزمون العزل الصحي، هذا بالإضافة إلى الطلب من جميع اللاعبين الآخرين التزام  المنازل".


وأعلن فريق إلتشي المنتمي إلى الدرجة الثانية في إيطاليا، إصابة أحد لاعبيه بفيروس كورونا الجديد. وفي وقت لم يكشف فيه النادي عن هوية اللاعب، أشار مصدر في النادي للوكالة الإسبانية إلى أن البرازيلي جوناثان دي خيسوس هو اللاعب المُصاب.
وكان اللاعب قد أظهر عوارض حُمى الأسبوع الماضي، وأجرى الفحص الخاص بفيروس "كورونا" لتأتي النتيجة إيجابية. ومباشرةً بعد إعلان إصابة اللاعب، أعلن فريق إلتشي أنه طلب من جميع اللاعبين والعاملين والجهاز الفني والموظفين التزام حجر صحي والبقاء في منازلهم لمدة 15 يوماً.

المساهمون