إدانة رئيس وكالة أنباء إيرانية بتهمة "نشر أكاذيب"

05 يونيو 2020
الصورة
الشكوى قدمتها الاستخبارات التابعة للحرس الثوري (عطا كناري/فرانس برس)
أُدين رئيس "وكالة الطلبة للأنباء" (إسنا) الإيرانية بتهمة نشر مقال ينقل عن سفير سابق انتقاده عمليات مخابرات "تعسفية" تقوم بها طهران في أوروبا.

وقالت "لجنة حماية الصحافيين" إن من غير الواضح ما هي العقوبة التي صدرت بحق الرئيس التنفيذي لـ"إسنا"، علي موتاغيان، بعد محاكمته بتهمة "نشر أكاذيب بنية إزعاج الجمهور"، وقالت وكالة "ميزان" الرسمية التابعة للسلطة القضائية في إيران إن موتاغيان قد يواجه عقوبات تتراوح بين السجن لمدة شهرين إلى عامين و74 جلدة وغرامة نقدية.

تنبع القضية من شكوى قدمتها ذراع الاستخبارات التابعة للحرس الثوري الإيراني. تضمنت مقابلة موسعة، نشرت في يناير/ كانون الثاني عام 2019، مع السفير السابق في ألمانيا علي مجيدي. خلال المقابلة، بدا مجيدي ينتقد بعض عمليات أجهزة المخابرات الإيرانية في أوروبا.

جاءت هذه التصريحات بعد أن ألقت ألمانيا القبض على الدبلوماسي الإيراني المقيم في فيينا أسد الله أسدي الذي قال الادعاء إنه ينتمي إلى وزارة الاستخبارات في البلاد. ويزعم الادعاء أن أسدي قدم عبوتين ناسفتين، وتورط في مؤامرة لتفجير تجمع سنوي لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة في فرنسا المجاورة.

(أسوشييتد برس)

دلالات

تعليق: