أهالي جوبر بذكرى الثورة يزرعون الأشجار على ركام القصف

16 مارس 2016
الصورة
شارك بالحملة أطفال ونساء (الأناضول)

قام أهالي حي جوبر شرقي العاصمة دمشق بمشاركة من ناشطين محليين وعناصر الدفاع المدنية (التابع للمعارضة) بزراعة عشرات أشجار الزيتون على ركام البيوت في الحي، وذلك بمناسبة الذكرة السنوية الخامسة لانطلاق الاحتجاجات ضد النظام السوري.

وأفاد ماهر أبو الخير، المسؤول الإعلامي لحي جوبر الواقع تحت سيطرة المعارضة، أنه تم غرس نحو مائتي شجرة زيتون في الحارات التي دمرها قصف النظام السوري وروسيا وبين المنازل المدمرة، تأكيداً على الاستمرار في الثورة والمطالبة بإسقاط النظام السوري.

وأوضح أبو الخير أن أحد أهداف هذه الحملة كان بث الروح في الحي من جديد، بعد أن حولته آلة قصف النظام إلى مكان تكاد تنعدم فيه الحياة، مشيراً إلى أن المشاركين أكدوا أنهم باقون حتى يأكلوا من ثمار هذه الأشجار وأن النظام زائل.

وأضاف أبو الخير أن أطفال الحي شاركوا بالحملة، إضافة إلى فريق نساء الغوطة ومركز الدفاع المدني في الحي الذي قدم بدوره الآليات والماء لري الأشجار.


اقرأ أيضاً: أول طائرة تقودها امرأة... تهبط في السعودية