أنشيلوتي قائد الثورة المعتدلة في بايرن ميونخ

أنشيلوتي قائد الثورة المعتدلة في بايرن ميونخ

15 اغسطس 2016
الصورة
أنشيلوتي مدرب ميلان وريال سابقاً (العربي الجديد)
+ الخط -
حين وصل المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي إلى نادي بايرن ميونخ الألماني صرّح لصحيفة بيلد الألمانية يومها: "أريد نقل فلسفتي وطرقي في كرة القدم للفريق من دون إجراء تغييرات كثيرة، الفريق بالفعل مذهل، وأنا سعيدٌ بهذه التشكيلة، لقد كان موسم بايرن الماضي جيداً لكن دائماً ما يتطلع الجميع لتحقيق الأفضل".

يعتبر الإيطالي أنشيلوتي أحد أهم المدربين حول العالم، وهو متخصص بلقب دوري أبطال أوروبا، فهو الذي نجح في رفع هذا اللقب مع نادي ميلان مرتين في 2003 و2007، إضافة إلى لقب 2013-2014 مع نادي ريال مدريد، وهو أيضاً يمتلك الخبرة في التعامل مع الدوريات المحلية حيث حصد اللقب مع باريس سان جيرمان وتشلسي محلياً.

وتحلم جماهير النادي البافاري بتحقيق إنجازٍ كبير على الصعيد الأوروبي، ويتوجب على أنشيلوتي إجراء بعض التغييرات في الفريق للوصول إلى الهدف المنشود.

اللاعب المناسب في المكان المناسب
في حقبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا رأينا الكثير من التبديلات في المراكز، المدرب الإسباني لديه فلسفة في اللعب، لكن أنشيلوي سيحاول أن يضع كل لاعب في مكانه، وعدم جعل لاعبي خط الوسط في مركز الدفاع، ففي الموسم الماضي عانى بعض اللاعبين على غرار ألابا الذي لعب كقلب دفاع وكذلك خافي مارتينيز، إضافة إلى القائد فيليب لام وتوماس مولر، مما قلّص من قوة الفريق، وبالتالي الالتزام بالتشكيل الصحيح سيجعل أنشيلوتي وفريقه أكثر قوة.

أربعة مدافعين
خلال توليه تدريب نادي ميلان الإيطالي، اعتمد أنشيلوتي على أربعة مدافعين في معظم الأحيان، اثنان أمام الحارس على غرار نيستا وستام مثلاً، مالديني في الرواق الأيسر وكافو في الأيمن، وفي بايرن سيحاول أنشيلوتي تثبيت لام كظهير أيسر، وألابا كظهير أيمن، على أن يكون خوان بيرانات ورافينها بديلين لهما، على مستوى خط الدفاع سيبقى جيرومي بواتينغ الخيار الأول، إلى جانب الوافد الجديد من نادي بروسيا دورتموند ماتس هوملز، والذي سيقدم الكثير من الاستقرار في الخلف.

حرية أكبر
في عهد غوارديولا كانت الكرات القصيرة والتناوب على التمرير الخطة الأولى لبايرن، أي الاعتماد على التيكي تاكا، لكن أنشيلوتي سيحاول التخفيف من حدتها والاعتماد على مهارات اللاعبين أكثر، أي إعطاء الحرية للنجوم الذين يمتلكون مهارات فردية كبيرة، حيث سيساهم هذا الأمر في جعل مهمة الأندية الأخرى أصعب بكثير، ومع وجود دوغلاس كوستا، وكذلك كينغسلي كومان، إضافة للمخضرمين أريين روبن وفرانك ريبيري فإن بايرن سيصبح أفضل من الناحية الهجومية لا سيما على الأطراف واختراق الدفاعات القوية.

الهجمة المرتدة
سياسة غوارديولا كانت في معظم الأحيان تعتمد على الاستحواذ على الكرة، وهذا الأمر كان يصعب نجاح الهجمة المرتدة، لكن مع أنشيلوتي وفكره المختلف فهذا الأسلوب سيكون سلاحاً مهماً للفريق، خاصة مع وجود أسماء مهمة على غرار كوستا وريناتو سانشيز ولاعبين آخرين، قادرين على نقل الكرة إلى الأمام. أنشيلوتي أثبت خلال فترة تواجده مع الريال أن الهجمات المرتدة سلاح ضارب، وقادرة على صناعة الفارق وتحقيق البطولات، خاصة حين كان يمتلك لاعبين سريعين جداً على غرار البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل.



المساهمون