أسطورة اليونايتد يدعم غريمه التقليدي على حساب سيتي "الجار"

07 أكتوبر 2019
الصورة
خيبة أمل لاعبي السيتي بعد الخسارة من وولفرهامبتون (Getty)
+ الخط -

وسّع ليفربول الفارق، بينه وبين ملاحقه مانشستر سيتي في سباق اللقب عن الدوري الإنكليزي الممتاز، إلى ثماني نقاط كاملة مع مرور 8 أسابيع فقط عن انطلاق المسابقة، وذلك بعد فوزه الصعب على ليستر سيتي بهدفين مقابل هدف وحيد، وخسارة "السيتيسنز" أمام ضيفه وولفرهامبتون بثنائية نظيفة.

وتوقع نجم مانشستر يونايتد والمنتخب الإنكليزي السابق، اللاعب الحالي في صفوف نادي دي سي يونايتد الأميركي واين روني، بأن ليفربول يعتبر الفريق المرشح الأول للفوز بلقب "البريميرليغ" لهذا الموسم، وذلك بعدما حسّن من مستواه الذي ظهر عليه في النسخة الفارطة.

ونقلت صحيفة "الميرور" البريطانية :عن أسطورة مانشستر يونايتد قوله: "في رأيي، ليفربول هو الأقوى، أعتقد أن ليفربول قد تحسن عن العام الماضي، مع استمرار السيتي على نفس المستوى الكبير من التناسق، لذلك أعتقد ليفربول ".


وبدأ ليفربول موسمه الحالي بقوة، من أجل الفوز بلقب الدوري الغائب عن خزائن الفريق منذ 30 عاماً، بعد أن حقق الانتصار في أول ثماني مباريات له في الدوري الإنكليزي الممتاز، وسجل 20 هدفاً، ليتصدر ترتيب المنافسة برصيد 24 نقطة وبفارق ثماني نقاط عن الوصيف نادي مانشستر سيتي.

وظهر دعم روني البالغ من العمر 33 عاماً لغريمه التقليدي، علماً بأن واين روني نشأ في "ميرسيسايد" كلاعب لنادي إيفرتون، قبل انتقاله لمانشستر يونايتد، الذي فاز معه بخمسة ألقاب في الدوري الممتاز، ولقب في دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى كونه أفضل هداف للشياطين الحمر على الإطلاق.

المساهمون