أسرى "حماس" و"الجبهة الشعبية" يضربون عن الطعام

06 مارس 2016
الصورة
الأمن الإسرائيلي أمام سجن هشارون (فرانس برس/GETTY)
+ الخط -
أعلن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، أن "أسرى حركتي حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في كافة سجون الاحتلال الإسرائيلي، ينفذون اليوم، إضراباً عن الطعام ليوم واحد، احتجاجاً على استمرار إدارة سجون الاحتلال بفرض رزمة من العقوبات عليهم منذ شهر يوليو/تموز 2014".


وأبرز نادي الأسير في بيان له العقوبات والتي تمثلت بتقليص عدد مرات الزيارة أو حرمان الأسرى منها، وتقليص مشتريات بقالة السجن (الكانتينا)، وعزل عدد منهم، علاوة على مجموعة أخرى من العقوبات تتعلق بالظروف الحياتية.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تعتقل إدارياً 700 فلسطيني في سجونها

من جهة ثانية، أكدت محامية نادي الأسير الفلسطيني جاكلين فرارجة اليوم، أن 54 أسيراً في سجن "عتصيون" يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الرابع على التوالي، للمطالبة بنقلهم من المعتقل، بسبب الأوضاع الحياتية المأساوية التي يعيشونها، والمتمثلة بسوء الطعام كماً ونوعاً، وافتقار المعتقل لأبسط الاحتياجات الأساسية، إضافة إلى عدم المتابعة الطبية للمرضى منهم.

على صعيد آخر، أوضح النادي إن "الأسيرات في سجن هشارون وعددهن 34 أسيرة، يعانين من تفاقم أوضاعهن المعيشية والصحية، نتيجة ارتفاع عددهن، واستمرار الانتهاكات بحقهن والتي لم تُحل منذ سنوات"، لافتاً إلى بعض هذه المشاكل ومنها "النقل للمحاكم والمستشفيات عبر عربة البوسطة، ورفض إدارة السّجن السماح بعرض الأسيرات على طبيبة نسائية، والمماطلة بعلاج الأسيرات المصابات واللّاتي وصل عددهن إلى تسع أسيرات".

وأشار البيان إلى شكوى الأسيرات الأمهات لحرمانهنّ من الزيارات المفتوحة واحتضان أبنائهن، ومن حرمان بعضهن من الزيارة ومن إصدار وتلقّي الرسائل المكتوبة، والتضييق في إدخال الملابس والأحذية، وسوء الطعام المقدّم لهنّ كمّاً ونوعاً، علاوة على منع إدخال الكتب وبعض الأدوات الدراسية.

اقرأ أيضاً: جدارية في غزة لعمداء الأسرى الفلسطينيين

المساهمون