أزمة كورونا تجبر ليفربول على اتخاذ هذا القرار

أزمة كورونا تجبر ليفربول على اتخاذ هذا القرار

28 ابريل 2020
ليفربول يخطط لزيادة سعة أنفليد لـ61 ألفا (Getty)
+ الخط -
أدت أزمة فيروس كورونا الجديد، التي اجتاحت العديد من البلدان وتسببت بإيقاف النشاطات الرياضية في مختلف أنحاء العالم، إلى تأجيل العديد من المشاريع التي كانت الأندية تخطط لها في المستقبل القريب.

وحسب تقرير لصحيفة "ميرور" البريطانية، فإن نادي ليفربول قرر تأجيل توسعة استاد "أنفيلد" لمدة 12 شهرا، بسبب أزمة فيروس كورونا التي تسببت بخسائر مالية كبيرة لأكثر الأندية.

وتم الكشف عن خطط لتوسيع "أنفيلد" بمقاعد جديدة تتسع لـ16 ألف متفرج، حيث، بعد تشاور النادي مع المشجعين والسكان المحليين، قررت الإدارة رفع السعة الإجمالية لـ"أنفيلد" إلى 61 ألف مشجع.

ومع الطلب على التذاكر لمتابعة مسابقة دوري أبطال أوروبا، وقرب تتويج الفريق بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز، كان "الريدز" يأمل في بدء العمل على التوسعة في ديسمبر/كانون الأول في هذا العام من أجل الانتهاء منه مع بداية موسم 2022-2023.

وقال أندي هيوز، رئيس العمليات في ليفربول، في تصريح رسمي: "لقد شهدنا عددا من حالات التأخير في المشروع المخطط له، ونظرا للتحديات التي تواجهها العديد من القطاعات في الوقت الحالي، بما في ذلك البناء والمشتريات والقطاع العام، فإننا نتخذ نهجا مسؤولا لإيقاف المشروع مؤقتا لمدة 12 شهرا على الأقل".

ولكن مع توقع استغراق عمليات المشروع 18 شهرا، يضمن التأخير لمدة عام إمكانية إنجاز العمل النهائي في صيف عام 2023 حتى لا يؤثر ذلك على الحضور المتوقع.