أردوغان: أبلغت ترامب أننا سنبحث عن بدائل لـ"إف-35"

19 نوفمبر 2019
الصورة
أردوغان:بعض المسائل لم تحل بشكل جذري مع واشنطن(الأناضول)
+ الخط -

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، إنه أبلغ نظيره الأميركي دونالد ترامب بعزم تركيا على البحث عن بدائل لمقاتلات "إف-35" حال لم تتفق مع واشنطن بشأن الحصول عليها.

جاء ذلك في خطاب ألقاه بالبرلمان التركي أمام الكتلة النيابية لحزب "العدالة والتنمية" الذي يترأسه.

وقال أردوغان في هذا الخصوص: "أبلغنا ترامب بأن تركيا ستضطر للبحث عن بدائل لسد احتياجاتها على المدى المتوسط حال واصلت الولايات المتحدة سياسة عدم الاتفاق بخصوص مقاتلات إف-35".

وأضاف أردوغان أن بعض المسائل العالقة بين أنقرة وواشنطن لم تُحل بشكل جذري، مضيفا: "لكننا أظهرنا للعالم بأنّ علاقاتنا الثنائية ليست أسيرة لهذه المشاكل".

وتابع قائلا: "من يسعون لإظهار التنظيم الإرهابي الانفصالي (ي ب ك) على أنه كيان يحارب ضد داعش، يحاولون التستر على جرائمه ضد المدنيين".

وبالرغم من الأجواء الإيجابية، وكلمات الإطراء التي خرجت بها قمة الرئيسين التركي والأميركي، رجب طيب أردوغان ودونالد ترامب، في واشنطن، مطلع الشهر الجاري، وتجاوُز الكثير من الخلافات حول المشاكل العالقة، إلا أن الطرفين فشلا في التوصل إلى حلٍّ لصفقة منظومات "إس 400" الروسية للدفاع الجوي، والتي اشترتها أنقرة من موسكو، وتعارضها الولايات المتحدة بشدة.

ويأتي هذا الفشل بالرغم من "تفهّم" ترامب للأسباب التي دفعت أنقرة إلى إبرام الصفقة، التي عوقبت تركيا بموجبها بمنع بيعها مقاتلات "إف 35" الأميركية المتطورة. ومع انتهاء القمة، أكد البيت الأبيض أن كل المشاكل العالقة مع تركيا يمكن تجاوزها مع استغناء أنقرة عن الصواريخ الروسية.

ويبدو من هذا التصريح أن المسألة لا تزال معلقة، وأنها مفتاح الحل لتحسن العلاقات بين البلدين. وتبع ذلك تأكيد أردوغان عقب الزيارة، أنه "لا يمكن لتركيا التخلي عن منظومة إس 400"، متمنياً التوافق حول موضوع مقاتلات "إف 35".



(الأناضول، العربي الجديد)