أردنيان اعتقلا في مصر ينذران عمرو أديب و"إم.بي.سي"

أردنيان اعتقلا في مصر ينذران عمرو أديب و"إم بي سي"

02 يناير 2020
الصورة
عمرو أديب بث تسجيلات لمعتقلين عرب في مصر (تويتر)
+ الخط -
وجّه مواطنان أردنيان، كانا اعتقلا في مصر، إنذاراً عدلياً، لقناة "إم بي سي"، والإعلامي المصري عمرو أديب، يطالبان فيه بالاعتذار عن "تسجيلين" بثهما الإعلامي أديب في برنامجه "الحكاية" في قناة "إم بي سي"، من خلال محكمة بداية عمّان.

وقال المحامي محمد دغمش، وكيل المواطنين عبد الرحمن حسين الرواجبة وثائر مطر، إن الإنذار جاء على خلفية حلقة البرنامج التي بثت في أيلول الماضي، وتضمنت اعترافات منسوبة ومسجلة لهما. وبحسب الوثائق التي نشرتها صحيفة "الغد" الأردنية، يطالب المواطنان القناة والإعلامي أديب بتقديم الاعتذار وتعويضهما عما لحق بهما.

وكانت السلطات المصرية اعتقلت المواطنين، حسين ومطر، في سبتمبر/أيلول الماضي أثناء وجودهما في القاهرة، بدعوى أنهما يشاركان ويقومان بتصوير المظاهرات التي شهدتها العاصمة المصرية في أيلول الماضي.

ولفّق الإعلامي المصري عمرو أديب تهماً "إرهابية" للشابين الأردنيين عبد الرحمن الرواجبة وثائر مطر، واللذين تم إطلاق سراحهما بعد أسبوعين؛ وأكدا فور الإفراج عنهما في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بعد جهود أردنية قادتها وزارة الخارجية دون توجيه أي اتهامات لهما، أن فيديوهات الاعترافات التي نشرها برنامج "الحكاية" الذي يقدمه أديب، صُوّرت لهما تحت الضغط والتلقين.

وقال الرواجبة في تصريحات صحافية، بعد إطلاق سراحه، أنه تم إكراهه للظهور في فيديو الاعترافات، الذي عرضه الإعلامي عمرو أديب، ويقول فيه إنه ذهب إلى مصر تلبية لدعوة المقاول والفنان محمد علي، وتظاهر برفقة صديقه ثائر مطر ضد نظام السيسي في ميدان التحرير.

المساهمون