أتراك يبحثون إقامة منتجع سياحي بمصر رغم توتر العلاقات

08 مايو 2014
الصورة
تراجع كبير للسياحة في مصر (أرشيف/Getty)
+ الخط -
 
قال المستشار الاستثماري لوزير السياحة المصري إبراهيم العشماوي، اليوم الخميس، إن الحكومة تدرس طلباً تقدمت به شركة أوديون تورز التركية لإقامة منتجع سياحي شرقي مصر بتكلفة تصل إلى 500 مليون دولار.
وأضاف العشماوي، في مقابلة هاتفية مع مراسل "العربي الجديد"، أن وزارة السياحة ستوفر أكثر من موقع للشركة للاختيار من بينها، لكون الشركة لم تحدد موقعاً بعينه للاستثمار فيه.

وتوترت العلاقات بين تركيا ومصر منذ الانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب محمد مرسي في يوليو/ تموز من العام الماضي، وصلت إلى حد خفض التمثيل الدبلوماسي بين البلدين إلى مستوى القائم بالأعمال.

لكن العشماوي قال "العلاقات الاقتصادية بين الشعوب تدوم كثيراً. نرحب دائماً بالمستثمر الأجنبي".

 ويتخطى حجم الاستثمارات التركية في مصر الملياري دولار، توفر نحو 30 ألف وظيفة.

وسوقت مصر فرصاً استثمارية لمشروعات سياحية في معرض للاستثمار السياحي في موسكو نهاية أبريل/ نيسان الماضي.

وقال العشماوي "نأمل جذب استثمارات سياحية أجنبية تتراوح بين 3 مليارات و5 مليارات دولار حتى 2020".

وطرحت الهيئة العامة للتنمية السياحية 19 مليون متر مربع خلال ديسمبر/ كانون الأول الماضي بواقع 30 فرصة استثمارية تم التقدم لخمس منها فازت بها 4 شركات.

وتبلغ الاستثمارات المتوقع ضخها في المشروعات الخمسة 3 مليارات دولار، بحسب بيانات وزارة السياحية.

وقال مسؤول بارز في الهيئة العامة للتنمية السياحية في مصر، إن الحكومة ستطرح أراضي خلال العام المالي المقبل 2014-2015 بمساحة 10 ملايين متر مربع بنظام حق الانتفاع.

وأضاف في تصريحات لـ"العربي الجديد "ندرس أن يكون الطرح بحق الانتفاع خلال الفترة المقبلة مع إجراء بعض التعديلات الخاصة بمدة حق الانتفاع لتكون طويلة الأجل، 99 عاماً بدل 30 عاماً".

وتراجع الدخل السياحي خلال الربع الاول من العام الجارى إلى 1.3 مليار دولار بانخفاض 41% مقابل الفترة ذاتها من العام الماضي.

المساهمون