أبطال خارقون: شخصيات تبحث عن مُتقمّصين

أبطال خارقون: شخصيات تبحث عن مُتقمّصين

18 ديسمبر 2019
الصورة
كان أداء كريستيان بيل لشخصية باتمان الأكثر نجاحاً (IMDb)
+ الخط -
مشاورات ولقاءات عدة يخوضها عدد من شركات الإنتاج السينمائية العالمية من أجل اعتماد أسماء جديدة تستطيع توجيه البوصلة نحو المسار الصحيح لمستقبل ثلاث من أقدم وأنجح الشخصيات الخيالية في عالم السينما، التي تناوب على تقديمها عدد من الممثلين المخضرمين، تبعًا لبرنامج إنتاجي مُجدول وفق ترتيب زمني غير مقيد، يربط الممثل بسلسلة الإصدارات الخاصة بكل فيلم من تلك الأفلام منذ أول إصدار لها، مع احتساب، بالمقام الأول، نجاح السلسلة أو فشلها في شباك التذاكر العالمي.

باتمان
تعتبر شخصية بروس واين (الرجل الوطواط) من أقدم الشخصيات الخيالية وأكثرها شهرة في عالم دي سي كوميكس التابعة لشركة وارنر برذرز، قام بتأديتها عدد كبير من النجوم، أكثرهم شهرة فال كيلمر وجورج كلوني ومايكل كيتون، وصولًا إلى آخر اسمين، كريستيان بيل الذي قدم بقيادة المخرج الشهير كريستوفر نولان الثلاثية الناجحة THE DARK KNIGHT، لا سيما الإصدار الأول عام 2008 والأخير من السلسلة عام 2012، بميزانية شاملة بلغت ما يقارب 565 مليون دولار، وعائدات وصلت إلى أكثر من 2.465 مليار دولار في شباك التذاكر العالمي.

ينسحب بيل من تقديم شخصية باتمان ويتولى الممثل الأميركي بن آفلك دفة القيادة بعد قرار وارنر برذرز بوضع خطة تكون أكثر طموحًا لصناعة أعمال سينمائية تحقق لها إلى جانب الربح المادي تقييمات نقدية إيجابية تستطيع ركوب موجة المنافسة، ضمن خطة مختلفة، أمام شركة مارفل التي حققت نجاحات متوالية لأفلامها في العالم الافتراضي الخاص بها. النتائج جاءت مخالفة للتوقعات، حيث قدمت ثلاثية جديدة لسلسلة باتمان، بالتوازي مع عرض أفلام مستقلة تمهيدًا لدمجها مثل (أكوا مان والمرأة الرائعة وفلاش وسوسايد سكواد).
أخرج الثلاثية زاك سنايدر وتولى بن آفلك تقديم شخصية الرجل الوطواط، وذلك بعدما أطلقت الشركة عام 2016 فيلم "باتمان ضد سوبرمان: فجر العدالة" من بطولة آفلك وهنري كافيل (سوبرمان) والجزء الأول من فيلم JUSTICE LEAGUE، ولكن رغم ذلك لم تحقق المستوى المرجو منها على الصعيدين المادي والنقدي، على أمل تقديم نتائج أفضل في الجزء الثالث من السلسلة والثاني من فيلم "فرقة العدالة" إلى جانب متابعة الشركة استثمار نجاح فيلميها وهما WONDER WOMAN من إخراج باتي جنيكينز، ومن المقرر عرض الجزء الثاني في السينما في يونيو/ حزيران 2020، وaquaman من إخراج جيمس وان قادم في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2022.

في المقابل، ورغم التزام الشركة بهذه الخطة، إلا أن تغييرات طرأت على شخصية باتمان خصوصًا بعد انسحاب آفلك من تقديم هذا الدور، وتصريحه لاحقًا خلال مقابلة أجراها مع مقدم برنامج THURSDAY NIGHT جيمي كيميل، بأنه "لا يرى مستقبلًا لهذه الشخصية"، فسارعت الشركة لملء الفراغ، واستعاضت بنجم سلسلة "توايلايت" روبرت باتينسون بديلًا عن آفلك، في الفيلم القادم "ذا باتمان" المقرر عرضه في يونيو/ حزيران 2021 بالوقت الذي كانت فيه الشركة تحصد أرباحها من نجاح فيلمها الأخير "جوكر" الذي عرض في أغسطس/ آب الماضي.

سوبرمان
ارتبط اسم الرجل الخارق بالرجل الوطواط في الموجة السينمائية الأخيرة الممتدة لشركة دي سي كوميكس، ولا سيما ثلاثية المخرج زاك سنايدر التي لم توفق على المستوى الجماهيري والنقدي، ما عاد سلباً على الشخصيتين الخارقتين المترافقتين في النقد السلبي. وعليه، تتابع الشركة المنتجة تصحيح بعض المسارات في هذه الشخصيات، فشملت أيضًا جملة التعديلات شخصية كلارك كنت الخارقة التي أدّاها الممثل البريطاني هنري كافيل (الذي انشغل أخيرًا في تصوير دوره الجديد في المسلسل القادم لشبكة نتفليكس "ذا ويتشر")، إلى جانب أفلام منفردة لم تحقق النجاح، لشخصية البطل الخارق قبل إعلان الشركة عن إيقاف أي عمليات تصوير متعلقة بسوبرمان، وقد كشفت تقارير عدة العام الماضي عن مباحثات جرت بين الشركة والممثل الأميركي مايكل بي جوردان الذي اشتهر من خلال فيلم "بلاك بانثر"، من أجل تقديم شخصية الرجل الخارق، على أن يتسلم جي جي أبرامز عملية الإخراج. لكن جوردان صرح في وقت لاحق من هذه المشاورات بأنه غير مستعد للالتزام بهذا المشروع ريثما يتم اتخاذ قرار رسمي في إصدار نسخة جديدة لسوبرمان في الأعوام القادمة.

007
ذكرت صحيفة "ذا ميرور" البريطانية أنه من المتوقع أن يحتل الممثل الأيرلندي كيليان مورفي دور العميل السري الشهير في شعبة المخابرات البريطانية، جيمس بوند. وفي استفتاء أجراه موقع "أودسشيكير" الأميركي، أعلن عن فوز مورفي بنسبة تصويت 70% في عملية اختيار الممثل الأنسب لتجسيد هذا الدور، ويعود ذلك لدوره المتمكن والفذ من خلال شخصية توم شيلبي التي يؤديها في مسلسل الجريمة والدراما الشهير "بيكي بلايندرز".
مع العلم أنه كانت هناك خيارات عدة مطروحة لاستلام هذه الشخصية الشهيرة، قبل أن يستحوذ عليها الممثل دانيال غريج منذ النسخة الواحدة والعشرين للسلسلة، والذي كان أول أفلامه casino royal عام 2006، وصولًا إلى خامس أفلامه وآخرها (الخامسة والعشرون للسلسلة) تحت عنوان "NO TIME TO DIE" المقرر عرضه في إبريل/ نيسان من العام المقبل.
إلى جانب مورفي، رشحت أيون بيكتشرز وكولومبيا بيكتشرز، الشركتان المنتجتان لأفلام بوند، كلا من إدريس ألبا وجيمس نورتون، إضافة إلى توم هاردي الذي رشحه بيرس بروسنان العميل السابق في سلسلة 007 خلفًا له، قبل غريج الذي أعلن الأخير تقاعده، بعد أن يتم عرض النسخة الأخيرة من السلسلة، عن تقديم شخصية جيمس بوند، نظرًا إلى تقدمه في السن، بحسب ما قاله.

المساهمون