"منظومة القمح" تدعم مافيا الاستيراد في مصر

13 فبراير 2016
الصورة
تراجع إنتاج القمح المحلي (Getty)
+ الخط -



لاقت منظومة القمح الجديدة التي أقرتها الحكومة المصرية مؤخراً، انتقادات حادة من خبراء زراعيين أبرزها أنها تدعم مافيا الاستيراد على حساب المزارعين.

وتتضمن منظومة القمح الجديدة دعماً مالياً، يقدّر بنحو قدره 1300 جنيه للفدان (166 دولاراً) على أن يتم الشراء وفقا للأسعار العالمية، ما يتسبب بخسارة باهظة للمزارعين، الذين كانوا يتلقون 420 جنيهاً (54 دولاراً) دعماً لأردب القمح (نحو 150 كيلوغراما) في النظام القديم، بهدف تشجيع الزراعة المحلية.

وفي هذا السياق، قال خبير بورصات الغذاء والحبوب العالمية، نادر نور الدين، لـ"العربي الجديد"، إن قيمة الدعم في المنظومة الجديدة التي أعلنها مجلس الوزراء، مع المحاسبة بالسعر العالمي، تعني خسارة المزارع 100 جنيه (13 دولاراً) على الأقل في كل أردب من الدعم السابق، لافتا إلى أن إنتاجية الفدان تتراوح بين 15 و18 أردبا.

وأوضح نور الدين أن اتخاذ ذلك القرار من قبل وزير التموين، خالد حنفي، يستهدف وقف تلاعب بعض موردي القمح المستورد هذا العام على كونه قمحا محليا، والاستفادة من دعم الدولة بفارق كبير ما يكلف خزانة الدولة 1.7 مليار جنيه بالغش، إلا أن نور الدين أكد، أن القرار يضر بالمزارع، ويخدم مافيا الاستيراد، وسيؤدي إلى تراجع الإنتاج المحلي في الأعوام المقبلة.

ومن جانبه، قال نقيب الفلاحين والمنتجين الزراعيين، فريد واصل، في تصريحات صحافية، إن قرار الحكومة غير مدروس وكارثة، حيث يتسبب في تراجع المساحات المزروعة قمحاً الموسم الحالي إلى 800 ألف فدان.

وأكد أنه في حالة استمرار القرار سيتم إجهاض زراعة القمح بشكل نهائي، وفي المقابل سيشجع مافيا الاستيراد والتجار.

وأوضح أن الأسعار العالمية للقمح تحدد وفقا لعدة عوامل، أهمها العرض والطلب وكمية الإنتاج العالمي، وفي ظل هذه الضوابط يجب دعم المنتج المحلي.

وبدأت وزارة الزراعة، صرف 1300 جنيه دعما للمزارعين، بناءً على كشوف حصر المساحات المزروعة قمحاً الموسم الحالي بفروع بنك التنمية والائتمان الزراعي، وطبقا للحيازة لمستحقي الدعم والبالغ عددهم 3 ملايين و108 آلاف و188 مزارعا، في مساحة مزروعة بلغت 3 ملايين و343 ألفا و641 فدانا.

وكانت تصريحات نشرتها إحدى الصحف الحكومية لوزيري التموين والزراعة المصريين، الأسبوع الماضي، حول انتهاء عصر زراعة القمح في مصر، أثارت ردود أفعال غاضبة في أوساط المزارعين والرأي العام.

 

 

 
اقرأ أيضاً:
مصر تخفض دعم زراعة القمح إلى الثلث
شركة فرنسية تقاضي هيئة السلع المصرية بسبب شحنة قمح

دلالات

المساهمون