"كوميرسانت": "أحرار الشام" وراء استهداف حميميم وطرطوس بطائرات مسيرة

"كوميرسانت": "أحرار الشام" وراء استهداف حميميم وطرطوس بطائرات مسيرة

09 يناير 2018
الصورة
روسيا: الهجمات تمت بواسطة 13طائرة بلا طيار (فرانس برس)
+ الخط -

رجحت صحيفة "كوميرسانت" الروسية، في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، أن حركة "أحرار الشام" الإسلامية هي التي استهدفت قاعدتي حميميم وطرطوس بطائرات بلا طيار ليلة 6 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وأوضحت مصادر عسكرية لـ"كوميرسانت أن هناك احتمالاً كبيراً أن مسلحي حركة "أحرار الشام" هم الذين استهدفوا القاعدة، كما سبق لهم أن حاولوا ضرب فرق إزالة الألغام بقوات النظام السوري بواسطة طائرات بلا طيار في حمص.

واعتبر أحد المصادر، أنه رغم أن هذه الطائرات بدائية ويدوية الصنع، إلا أن بعض الحلول التقنية المستخدمة بها تسمح بإطلاقها على مسافة تزيد عن 50 كيلومتراً والتصويب بواسطة إحداثيات "جي بي إس"، ما يعني أن المسلحين حصلوا عليها من بلد يملك "إمكانيات تكنولوجيا عالية في مجال الملاحة بواسطة الأقمار الصناعية"، في إشارة ضمنية إلى الولايات المتحدة.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أفادت، أمس الإثنين، أن المسلحين شنوا هجمات على قاعدتي حميميم وطرطوس بواسطة 13 طائرة بلا طيار مزودة بقنابل يدوية الصنع، مؤكدة أنه تم اعتراضها بمنظومات "بانتسير-إس" للدفاع الجوي، ومنع حدوث أي خسائر بشرية أو مادية بالقاعدتين. 

ونشرت وزارة الدفاع على صفحتها الرسمية على "فيسبوك" صوراً قالت، إنها للطائرات المسيرة التي استخدمت أثناء الهجوم.



وحذرت الوزارة من أن "استخدام المسلحين لطائرات مسيرة ضاربة يدل على أنهم تسلموا تكنولوجيا تتيح تنفيذ هجمات إرهابية باستخدام مثل هذه الطائرات بلا طيار في أي بلد".