"فيفا" يحرم فريقاً جزائرياً من التعاقدات بسبب لاعب أجنبي

13 يوليو 2020
الصورة
ماليك توريه يتسبب بأزمة (Getty)

تتواصل مشاكل الأندية الجزائرية مع اللاعبين والمدربين الأجانب بسبب مستحقاتهم المالية العالقة، ما يجعلها عرضة لعقوبات من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، على غرار ما حدث سابقاً لأندية دفاع تاجنانت ونصر حسين داي.

وجاءت العقوبة هذه المرة في حق فريق مولودية بجاية، الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الجزائرية، والذي فرض عليه "فيفا" عقوبة منع ضم لاعبين جدد لثلاث فترات انتقالات قادمة، بسبب قضية اللاعب المالي ماليك توريه.

ووفقاً لصحيفة "كومبتيسيون" المتحدثة باللغة الفرنسية، فإن لجنة المنازعات التابعة "للفيفا" أرسلت خطاباً لإدارة مولودية بجاية تبلغها بهذه العقوبة، بناء على الشكوى التي طرحها اللاعب، الذي كان قد انتقل في صيف العام الماضي إلى فريق وفاق سطيف، وهذا بحكم أن القانون في الجزائر يمنع أندية الدرجة الثانية من ضم لاعبين أجانب.

ووفقاً للمصدر نفسه، فإن إدارة مولودية بجاية مستعدة لحل هذه القضية ودياً مع دفع مستحقات اللاعب المالية المقدرة بحوالي 120 ألف يورو، لكنها تنتظر فقط عودة اللاعب من بلاده مالي بعد فتح المجال الجوي المغلق حالياً بسبب الأزمة الصحية التي تمر بها دول العالم.

وكان المدرب التونسي السابق لفريق اتحاد الحراش، حمادي الدو، قد ربح كذلك شكواه التي رفعها لدى "فيفا" من أجل نيل مستحقاته العالقة،  حيث فرضت لجنة المنازعات على النادي العاصمي دفع المستحقات المتوقفة لهذا المدرب والمقدرة بـحوالي 14 ألف يورو مع حقوق الشكوى التي قيمتها 1800 يورو.