عرب أفريقيا في أميركا.. تجربة قديمة ومتجددة

01 يوليو 2020
الصورة
مبلوحي لعب في فريق فيلادلفيا (Getty)

أنهى العديد من اللاعبين الكبار مسيرتهم في الدوري الأميركي، على غرار ستيفن جيرارد وبيرلو وآخرين، لكن المسابقة هناك شهدت في الوقت عينه مرور العديد من اللاعبين العرب، الذين قدّم بعضهم إضافات كبيرة لفرقهم، فيما لم يوفّق آخرون.
مرّ على تاريخ الدوري الأميركي 13 لاعباً عربياً من القارة الأفريقية، على أن نتحدث لاحقاً عن العرب من القارة الآسيوية. ونبدأ مع الجزائري رايس مبولحي، الذي لعب 9 مباريات فقط مع نادي فيلادلفيا يونيون موسم 2014-2015، فيما لعب مواطنه سفير تايدر موسم 2018-2019 تجربة مع نادي إمباكت مونتريال، فشارك في 65 مباراة وسجل 16 هدفاً، قبل أن يُقرر الانتقال نهائياً للنادي في عام 2020.
وكانت للاعبي منتخب مصر تجربة في "MLS"، وعلى رأسهم الدولي عمر جابر، لاعب نادي بيراميدز حالياً، الذي دافع عن ألوان لوس أنجليس لفترة قصيرة خاض خلالها 7 مباريات فقط، أما زميله علي جبر فقد خاض مغامرة مع نادي فانكوفر وايتكابس، وشارك خلالها في 36 مباراة. أما المصري الثالث فهو عمرو طارق، الذي دافع عن ألوان 3 أندية هناك، وهي: كولومبوس كرو وأورلاندو سيتي ونيويورك ريد بولز الأميركي، مع العلم أنه يلعب حالياً للفريق الثاني.

نصل بعدها إلى اللاعبين المغاربة الذين يبلغ عددهم خمسة، وأولهم مهدي بلوشي، (37 عاماً)، الذي لعب للعديد من الأندية في الدوري الأميركي واعتزل عام 2016، وهي: سالت لايك وكولورادو ونيويورك ريد بولز وسان خوسيه وفانكوفير وأخيراً نيويورك سيتي الذي ما زال في صفوفه حتى اللحظة.
أما الأربعة الآخرون فهم أحمد القنطاري (نادي تورنتو 2015-2016)، ولاعب نادي كولومبوس الحالي يونس مختار وأدريان ريغاتين لاعب سينسيناتي الحالي، وآخرهم منصف زرقا الذي لعب بين 2011 و2012 مع نادي نيو إنغلاند ريفولوشن.


ويمتلك المنتخب الليبي لاعبين حالياً في الدوري الأميركي، هما محمد المنير الذي لعب لأورلاندو سيتي قبل الانتقال في 2019 إلى نادي لوس أنجليس، وزميله إسماعيل التاجوري الذي يلعب حالياً في نادي نيويورك سيتي. الختام مع تونس، التي تمتلك لاعباً واحداً في الـ"MLS" هو جاسر خميري، الذي ترك الاستاد التونسي عام 2019 لينضمّ إلى فريق فانكوفر وايتكابس.