"فطين وبلبل"... لتبييض صفحة الشرطة المصرية

10 فبراير 2018
الصورة
تم توزيع كتيّب عن "دور الشرطة بحماية الناس"(Getty)
+ الخط -
بين أخبار المخدرات، وصور تصفية من يُطلق عليهم النظام المصري "إرهابيين" وأخبار حملات مكافحة السرقة والنصب، قد تصادف مقاطع فيديو "رسوم متحركة" في صفحة وزارة الداخلية المصرية، على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

فيديوهات الرسوم المتحركة "فطين وبلبل" التي تحمل شعار "إيدك في إيدينا نحمي حق ولادنا"، هي إنتاج مشترك بين وزارة الداخلية المصرية ومؤسسة "دار التحرير"، وتم إطلاقها بالتزامن مع عيد الشرطة المصرية الـ66 في 25 يناير/كانون الثاني الماضي، والذي يتزامن مع ذكرى الثورة التي خرجت تندد بانتهاكات وزارة الداخلية المصرية، حتى أسقطت نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك، قبل تمكّن الثورة المضادة من استلام زمام الأمور مجدّداً.

وأعلنت "دار التحرير" التي تصدر صحيفة "الجمهورية" القومية، أن " المسلسل الكرتوني" سيتم عرض حلقاته الجديدة السبت والجمعة من كل أسبوع على جميع القنوات الفضائية المصرية. حتى الآن، تم إنتاج حلقتين من سلسلة الرسوم المتحركة، للدعاية لـ"جهود" وزارة الداخلية وقطاعاتها. من خلال شخصيتي طفلين هما فطين وبلبل، وشخصيات أخرى تضاف للحلقات طبقًا لموضوعها.

تحويل المواطنين لمخبرين
مضت الحلقة الأولى من سلسلة الحلقات للدعاية لخدمة النجدة في مصر، على الخط الساخن 122، في مزج مع مفهوم الوحدة الوطنية، حيث يرقد طفل يدعى مينا في العناية المركزة بينما يحاول فطين وبلبل مساعدته بالاستعانة بشرطة النجدة.
أما الحلقة الثانية، فكانت باختصار "دعوة تحريضية على الإبلاغ.. وتحويل المواطنين لمخبرين لجهاز الشرطة المصري".

الحلقة خرجت بعنوان "خليك إيجابي"، ويدور فيها حوار بين الطفلين حول نصائح ضابط شرطة زارهم في المدرسة وأوصاهم بعدم مسامحة أو مصادقة غرباء "أشرار ويقتلون الناس". وضمن أحداث الحلقة، يذهب الطفلان إلى ضابط شرطة للإبلاغ عن سكان جدد في العمارة السكنية التي يعيشون فيها.

استهداف الأطفال
وإلى جانب تلك الحلقات، أصدر قطاع حقوق الإنسان بوزارة الداخلية المصرية، كُتيباً تثقيفياً، بعنوان "إرسم..لون" بهدف تعريف أطفال المدارس الابتدائية بدور رجال الشرطة في مجالي المرور والحماية المدنية. وهو يستهدف الأطفال في الفئة العمرية حتى الصفوف الابتدائية، ويقدم رسومًا مبسطة ضمن محتوى جاذب يوضح دور رجال الشرطة فى حمايتهم، وحماية أسرهم تحديداً في مجالي "المرور والحماية المدنية".

الكتيب مقرر توزيعه على أطفال المدارس الإبتدائية بشقيها (العربي واللغات الأجنييّة) ضمن فعاليات الاحتفال بعيد الشرطة السادس والستين. وقالت وزارة الداخلية في بيان لها، إن الكتيب "يأتي في إطار حرص وزراة الداخلية على خلق صورة ذهنية جديدة لرجل الشرطة والدور الذي يقوم به من خلال توعية مختلف المراحل العمرية بالجهد المبذول من مختلف قطاعات الوزارة".

دلالات

المساهمون