"فريدوم هاوس": جنون السلطة والهوس بها

29 أكتوبر 2018
الصورة
(من المسرحية)
+ الخط -
منذ مطلع العام الجاري، يواصل المخرج التونسي الشاذلي العرفاوي تقديم مسرحيته "فريدوم هاوس" التي تتناول مفهوم السلطة والصراع حولها ومعنى التمسّك بها وفقدها، حيث سيعرضها عند السابعة من مساء الخميس المقبل في "مدينة الثقافة" في تونس العاصمة.

يتمحور العمل حول جنرال يحاول القیام بانقلاب عسكري لكن مخططه ينكشف لیلة تنفیذه، فيتمّ إيداعه في مستشفی الأمراض العقلیة ويعطب جسده بالأدوية والصدمات الكھربائیة إلى حد دخوله في حالة من الھلوسة والجنون، وفي إحدى نوبات ھلوسته تخیل أن انقلابه قد نجح فصنع لنفسه عوالم خیالیة من وطن ونظام وشخصیات وأعداء تتربص به.

يؤدي العرض كلّ من محمد حسین قريع في دور الجنرال، وعبد القادر بن سعید وشكیب الرمضاني كمرافقین للجنرال وشاكرة رماح ومنى التلمودي في دوري راقصتین في ملھى لیلي ستحاولان قتله، إضافة إلى الموسیقي منصف بن مسعود في أول تجربة له في التمثیل في دور موسیقي الجنرال .

يحاكم المخرج جنون وھوس السلطة في شكل من الكومیديا السوداء، الذي يشبه حالات عديدة في العالم العربي وتداعیات ذلك على العیش والمواطن والوطن، من خلال مقاربة مجموعة مفاهيم مثل "الأمن والأمان" و"الإرهاب" و"الفساد" على مستويات سیاسیة واجتماعیة واقتصادية.

يوظّف العرفاوي أغاني الملحّن التونسي الراحل علي الرياحي في النص الذي ألّفه، الذي يعتمد لغة رمزية في نقد وهم السلطة والتشبث بها، وهناك عدد من الإشارات المكثفة التي كانت تنهمر على مستوى الصورة والخطاب عن الثورة التونسية.

يقدّم الشاذلي العرفاوي قراءة استباقية رافضة للحكم الديكتاتوري، منتقداً ما يمكن أن ينجر عنه من قمع للحريات، في أجواء من الفانتازيا تبدو بعيدة عن الواقع الراهن لكنها في الواقع منغمسة فيه بمعالجتها لقضاياه، في عمل لا يخلو من السخرية في تناول العلاقة بين الحاكم والمحكوم، ومعنى الحرية فلسفياً وسياسياً وأخلاقياً، ومفهوم المواطنة ومآلاتها ضمن الظروف التي تعيشها البلدان العربية.

المساهمون