"غولدمان ساكس" يبدأ بتنظيم آليات تداول عملة بيتكوين الرقمية متجاهلاً التحذيرات

03 أكتوبر 2017
+ الخط -

تجاهل مصرف "غولدمان ساكس"، جميع التحذيرات التي أطلقت بشأن تداول العملة الرقمية البيتكوين، ويتجه إلى تنظيم عمليات تداول هذه العملة، والسماح للعملاء بالتعامل بها، من خلال وضع آليات تنظيمية لتداولها بشكل آمن.

وقد كشف تقرير صادر عن وكالة بلومبيرغ الأميركية، مساء أمس الإثنين، أن المصرف يعتزم تنظيم آليات التداول بعملة بيتكوين، متجاهلاً جميع التحذيرات التي تطلق في وول ستريت.

وبحسب محللي "غولدمان ساكس"، فإن اتجاه المصرف لتنظيم عمليات تداول العملة الرقمية، يأتي ضمن إطار تفعيل خدمة العملاء، حيث لاحظ المصرف اهتمام العملاء بالعملات الرقمية بشكل لافت، وهو ما دفعه باتجاه هذه الخطوة.

وقالت متحدثة باسم المصرف "رداً على اهتمام العملاء بالعملات الرقمية، نحاول استكشاف أفضل السبل لخدمتهم في هذا المجال".

وتتخذ إدارة غولدمان ساكس موقفاً مغايراً عن باقي المصارف الأميركية، فقد رفض الرئيس التنفيذي لمصرف جي بي مورغان جيمي ديمون آليات التداول بالبيتكوين، واعتبر العملة الرقمية هذه بمثابة "الاحتيال".

أما الرئيس التنفيذي لشركة مورجان ستانلي جيمس جورمان، فقال، الأسبوع الماضي، إن العملات الرقمية مثل بيتكوين هي "أكثر من مجرد بدعة".

وبحسب تقرير "بلومبيرغ" الذي حمل عنوان "غولدمان ساكس يتجه إلى تنظيم عمليات تداول البيتكوين" فإن المصرف لم يحدد إطاراً زمنياً محدداً للبدء بتداول العملة، إلا أن التجهيزات لتداول العملة بدأت تسير في الطريق الصحيح.

ويتخذ المصرف نظرة تفاؤلية بشأن العملة الرقمية، ففي ظل الانقسام الواضح في وول ستريت، حول العملة الرقمية، وآليات التداول بها، إلا أن المصرف يرى جاذبية في تداول العملة.

وشهدت العملة الرقمية موجة من الصعود، منذ بداية العام، حيث تخطى سعر السهم الـ 4100 دولار تقريباً أمس الإثنين.

وبحسب محللي "غولدمان ساكس"، فإن سعر السهم يتجه إلى تحقيق المزيد من المكاسب، إذ من المتوقع أن يصل سعر سهم البيتكوين أكثر من 5000 دولار، وهو ما يعتبر رقماً قياسياً، حيث تتخطى قيمة السهم، أسعار الدولار، والذهب.

وفي شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت السلطات الصينية، حظر العملة الرقمية، وبدأت المصارف الصينية، بمنع تداول البيتكوين، في خطوة لتقييد تداولها، الأمر الذي أدى إلى انخفاض قيمة السهم من 3700 دولار إلى نحو 2500 دولار تقريباً.

توقع محللون في بنك غولدمان ساكس سابقاً، أن تختبر عملة "البيتكوين" الإلكترونية مستوى 4000 دولار. ورفعت شيبا جفري، رئيسة الاستراتيجية الفنية في البنك، من تقييمها للعملة الإلكترونية.

ورأت أن عملة "البيتكوين" مرت بالمرحلة التصحيحية الرابعة، مؤكدة أن العملة الإلكترونية سوف تستأنف مكاسبها بعد ذلك الاتجاه التصحيحي.

مراحل تذبذب أسعار عملة البيتكوين 

في عام 2008، ظهرت عملة البيتكوين الإلكترونية، وهي عملة وهمية يتم التعامل بها من خلال العالم الافتراضي. وعقب إطلاق هذه العملة، طالبت المصارف المركزية العالمية بضرورة توخي الحذر عند استخدامها، ثم صعدت من لهجتها، واعتبرت أن التعامل بهذه العملة يخرج عن الأطر القانونية.

يذكر أن ألمانيا من الدول الأوروبية الأولى التي اعترفت بهذه العملة، لا بل قالت الحكومة، إنه يمكنها فرض ضرائب على الأرباح التي تحققها الشركات جراء التعامل بهذه العملة.

كما افتتح في وسط العاصمة النمساوية فيينا، العام الماضي، أول مصرف لعملة البيتكوين، لبيع وشراء العملة الرقمية، ما سيجعل من العمليات المرتبطة بالعملة أكثر سهولة وأماناً.

ذات صلة

الصورة

اقتصاد

بدأت السلطة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، صرف رواتب الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، والأسرى المحررين، والجرحى، وأهالي الشهداء، عبر مكاتب البريد الفلسطيني، بعد أن تم إغلاق نحو 35 ألف حساب لهم في البنوك العاملة في الأراضي الفلسطينية.
الصورة

اقتصاد

تبدو العملة الرقمية الأشهر في العالم، "بيتكوين"، ماضية بصعودها القياسي من دون هوادة، حيث تجاوزت عتبة قياسية فاقت 53 ألف دولار، بارتفاع جديد ناهزت نسبته 3.15%، اليوم الجمعة.
الصورة
ساحة النور في طرابلس لبنان (Getty)

سياسة

شهدت ساحة النور في مدينة طرابلس، شمال لبنان، مواجهات عنيفة، مساء الإثنين، بين المحتجين والجيش اللبناني، الذي استخدم الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين، ما أدى إلى سقوط قتيل وعدد من الجرحى من الجانبين، وسط جو من التوتر.
الصورة
اعتداء على المتظاهرين في بيروت-سياسة-أنور عمرو/فرانس برس

أخبار

هاجم أنصار يتبعون "حزب الله" و"حركة أمل"، مساء اليوم الثلاثاء، المتظاهرين في ساحة الشهداء وسط بيروت، وهدموا خيم الاعتصام، ما أدّى إلى وقوع جرحى.

المساهمون