"بيتكوين" تسجل مستوى تاريخياً بتجاوزها ألفي دولار

22 مايو 2017
الصورة
البيتكوين إلى مستوى مرتفع مجدداً (فرانس برس)
+ الخط -
ارتفعت العملة الرقمية بيتكوين إلى مستوى قياسي جديد، حيث بلغت أكثر من ألفي دولار للمرة الأولى على الإطلاق، السبت الماضي، بدعم من الطلب المتزايد من المستثمرين اليابانيين والصينيين.

وتقدمت بيتكوين بأكثر من 4.5% لتسجل 2061.8 دولارا، وهو أعلى مستوى لها على الإطلاق، بحسب موقع كوين ديسك.
وشكلت اليابان وحدها ما يقرب من 55% من حجم التعاملات بارتفاع نسبته 40% خلال الأسبوع الماضي. كما ارتفعت أسعار بيتكوين في بورصة "بيتفينكس" في هونغ كونغ.

في غضون ذلك، انخفضت الفجوة في الأسعار العالمية للعملة، حيث عادة ما يتم تحويل "بيتكوين" المتداولة في "بيتفينكس" إلى دولارات بسهولة.
وقال محللون إن الفارق في أسعار العملة الرقمية بين البورصات الصينية والأميركية تراجع إلى 5% من 20% خلال أسبوع واحد فقط.
وكانت العملة قد سجلت مستوى مرتفعا، الخميس الماضي، حيث لامست 1900 دولار، بدعم من الإقبال عليها للتحوط ضد الاضطرابات السياسية.
ووفقًا لـ"كوين ديسك"، الذي يقيس تذبذب العملة، ارتفعت بيتكوين أكثر من 3.5% لتسجل مستوى قياسياً بلغ 1875.08 دولاراً الأسبوع الماضي.
وشهدت أسواق أسهم رئيسية حول العالم الأسبوع الماضي موجة من التراجع، وسط تقارير منفصلة عن فضائح محتملة في الولايات المتحدة والرئاسة في البرازيل.
ومن بين العوامل الأخرى التي دعمت سعر بيتكوين إلى الأعلى هو تزايد الطلب عليها من كل من اليابان وكوريا الشمالية.
ومنذ بداية العام، شهدت العملة الافتراضية "بيتكوين" ارتفاعات لافتة. وحسب مستثمرين وسماسرة عملات، فإن العملة الافتراضية باتت أكثر ربحية من الذهب والدولار خلال الفترة الأخيرة، خاصة مع الارتفاعات المتواصلة في أسعارها والإقبال الملحوظ عليها لتحقيق أرباح رأسمالية.

مراحل تذبذب أسعار عملة البيتكوين 


فضلاً عن كونها أصلاً يمكن تداولها في البورصات مثل الأسهم والسندات، فإن بيتكوين أصبحت وسيلة للدفع لبعض شركات التجزئة ووسيلة لتحويل الأموال بدون الحاجة إلى طرف ثالث.
وتوقع عدد من الخبراء في مجال العملات الإلكترونية، أن تواصل العملة ارتفاعها في خلال الفترة المقبلة مدفوعة بتوسع عدد من الدول في قبول التعامل بها وسهولة التحويلات عبرها دون وجود طرف ثالث.
في عام 2008، ظهرت عملة البيتكوين الإلكترونية، وهي عملة وهمية يتم التعامل بها من خلال العالم الافتراضي. وعقب إطلاق هذه العملة، طالبت المصارف المركزية العالمية بضرورة توخي الحذر عند استخدامها، ثم صعدت من لهجتها، واعتبرت أن التعامل بهذه العملة يخرج عن الأطر القانونية، إلا أن العديد من الدول حول العالم بدأت بالاعتراف بهذه العملة والتعامل معها. وتعتبر ألمانيا من الدول الأوروبية الأولى التي اعترفت بهذه العملة، وقالت الحكومة إنه يمكنها فرض ضرائب على الأرباح التي تحققها الشركات جراء التعامل بهذه العملة، كما افتتح في وسط العاصمة النمساوية فيينا، أول مصرف لعملة بيتكوين، لبيع وشراء العملة الرقمية، ما سيجعل من العمليات المرتبطة بالعملة أكثر سهولة وأماناً.
كما أعلنت شركة السكك الحديدية السويسرية "إس بي بي" في نوفمبر/تشرين الماضي، توسيع أنشطتها بإطلاق خدمة جديدة على آلاتها للتذاكر لبيع عملة بيتكوين الرقمية؛ والتي تعتمد على الإنترنت.

(العربي الجديد)

المساهمون