بلغت 9.5 ألف دولار... بيتكوين تصنع المليونيرات رغم المخاطر

27 نوفمبر 2017
الصورة
العملات الرقيمة تأخذ في الانتشار عالميا (Getty)
+ الخط -

كسرت العملة الرقمية "بيتكوين" حاجز المقاومة 8300 دولار، لتتجاوز حاجز9.5 ألف دولار لأول مرة، صباح اليوم الإثنين، وذلك حسب مؤشر العملات الرقمية في موقع "كوين ديسك". وبهذا الرقم يكون حجم الاستثمار في عملة "بيتكوين" بلغ 150 مليار دولار، متجاوزاً بذلك حجم موجودات مصارف كبرى مثل "مورغان ستانلي" و"غولدمان ساكس" وشركات ضخمة مثل "ماكدونالدز" و"سيمنز" و"ماستر كارد".

وتتجه "بيتكوين" بهذه السرعة الجنونية نحو تحقيق الرقم المستهدف بنهاية العام، وهو سعر 10 آلاف دولار، ربما في منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل. وذلك حسب موقع "زيرو هيدج الأميركي" الذي يديره مصرفيون سابقون في "وول ستريت".

ولكن يلاحظ خبراء عملات، أن "بيتكوين" ليست العملة الرقمية الوحيدة التي تحقق مبيعات ضخمة، فهناك أكثر من 10 عملات رقمية أخرى يتم تداولها وحققت ارتفاعاً في أسعارها، حيث بلغ مجموع الاستثمارات العالمية الموضوعة حالياً في العملات الرقمية حوالى 300 مليار دولار. وتجذب العملات الرقمية الشباب، حيث خلقت مجموعة كبيرة من المليونيرات الشباب، خلال العام الجاري.

وتستفيد العملات الرقمية من اهتزاز الثقة في العملات الرسمية، وسط سياسات التيسير الكمي التي تطبع بموجبها البنوك المركزية الرئيسية العملات الورقية من دون غطاء يذكر من ذهب أو سلع تجارية. وسط هذه الشكوك في السياسات النقدية، يتجه المستثمرون إلى المضاربة في العملات الرقمية التي بدأت بعملة "بيتكوين"، وتلتها 11 عملة رقمية أخرى. ولكن تبقى عملة بيتكوين هي الأكثر تداولاً وشهرة ومصداقية بين العملات الرقمية، وكذلك الأكثر جذباً للمستثمرين من حيث حجم التداول ومن حيث الأرباح الخيالية المتحققة، مقارنة بأي استثمار آخر في الذهب أو السندات أو حتى الأسهم الأميركية التي شهدت أكبر انتعاش لها خلال العام الجاري.

وكسب الذين وضعوا أموالهم أو ضاربوا على عملة "بيتكوين"، أكثر من 9 دولارات في كل دولار وضعوه منذ بداية العام الجاري، حيث كان سعر وحدة "بيتكوين" في بداية العام 1000 دولار، وبلغ سعر بتكوين صباح الاثنين أكثر من9.5 ألف دولار. وهذا يعني أن ربح المستثمرين فيها ارتفع خلال الـ11 شهراً بنسبة 900%، وهو ربح جنوني لم يشهده المستثمرون في التاريخ الحديث.

وتستفيد عملة "بيتكوين"، في هذا الارتفاع الجنوني إلى جانب الشكوك حول القيمة الحقيقية للعملات المصدرة من البنوك المركزية، كذلك من محدودية كمياتها المتداولة، حيث إن الكمية التي ستطرح منها لن تفوق 21 مليون وحدة حتى نهاية عام 2040. كما تستفيد كذلك من ترويج بعض المشاهير لها من أمثال الممثلة الشهيرة والمليارديرة باريس هيلتون.

وقدّر موقع "كوين ديسك" الأميركي، المتخصص في رصد سعر العملات الرقمية، حجم التجارة في العملة "الرقمية بيتكوين" أنها أصبحت أكبر من موجودات العديد من الشركات الأميركية الكبرى التي تصنع مؤشرات الأسهم الأميركية.

دلالات

المساهمون