"غزو" جزائري للدوري التونسي

06 سبتمبر 2019
الصورة
نجوم الجزائر سيلعبون في تونس (Getty)
+ الخط -
بات الجزائريون أكثر الأجانب حضوراً في الدوري التونسي الممتاز في نسخته الجديدة للموسم الكروي الحالي، بعدما انطلق العمل بالقوانين الجديدة للتعاقدات مع اللاعبين الأجانب التي أقرها الاتحاد التونسي لكرة القدم، لتسهيل الانتقال الحر للاعبين بين دول شمال أفريقيا.

وساهم فوز المنتخب الجزائري بلقب كأس أمم أفريقيا، والنجاح الباهر لنجم الترجي السابق يوسف البلايلي الذي توج مع فريقه ببطولتي دوري أبطال أفريقيا، في تطور سوق الانتقالات من الجزائر إلى تونس.

وتهافتت الأندية التونسية على السوق الجزائرية بالتعاقد مع اللاعبين الشبان خلال فترة الانتقالات الصيفية، والذي لا يزال مفتوحاً في تونس لغاية 15 سبتمبر/أيلول 2019، ووصل عدد اللاعبين الجزائريين المنتدبين لدى الأندية التونسية في دوري الأضواء، قبل غلق الميركاتو الصيفي بعشرة أيام، إلى 25 لاعباً.

ورفع حامل لقب الدوري التونسي في الموسم الماضي الترجي الرياضي، حصته من الجزائريين إلى 5 لاعبين، فتعاقد مع بلال بن ساحة وعبد القادر بدران وإلياس الشتي وعبد الرؤوف بن غيث مع وجود طيب المزياني، وتمكن الفائز بكأس تونس لكرة القدم النادي الصفاقسي، من التعاقد مع الجزائري الفرنسي رشيد آية عثمان ومواطنيه عبد الكريم خشمار ومحمد إسلام باكير، فيما فاز النجم الساحلي بخدمات يانيس تافر وسليم بوخنشوش وتجديد عقد كريم لعريبي مع الفريق.


واستعاد النادي الأفريقي لاعبه الجزائري مختار بلخيثر بعد انتهاء فترة إعارته، وانتدب النادي البنزرتي جمال الدين شتال، وأبرم اتحاد تطاوين عقوداً مع 6 لاعبين جزائريين، وهم مولاي عبد العزيز عبد القادر وهيثم غريب ويوسف العيدودي والجيلالي بن شنان وزيان آيت مزيان.

وتفاعلات بقية أندية الدوري مع قرار الاتحاد التونسي لكرة القدم، سن قوانين تحفز على انتداب لاعبي دول الجوار، على اعتبار المنتدبين من شمال أفريقيا لا يعتبرون لاعبين أجانب في الدوري التونسي الممتاز.

المساهمون