"سوناطراك" الجزائرية تجدد توريد الغاز إلى تونس حتى 2027

18 يونيو 2020
الصورة
تونس تعتمد على الغاز الجزائري (فرانس برس)
+ الخط -
أعلنت شركة "سوناطراك" الجزائرية للنفط، اليوم الخميس، تجديد عقد توريد الغاز الطبيعي إلى تونس حتى عام 2027 مع زيادة الكميات الموردة بنسبة 20% في آخر عامين.

وقالت "سوناطراك" الحكومية، في بيان، اليوم الخميس، إنها توصلت إلى اتفاق مع الشركة التونسية للكهرباء والغاز، بشأن ملحق لعقد شراء وبيع الغاز الطبيعي الموقع بين الجانبين، في 3 مارس/ آذار 1997.

ويسمح الاتفاق لشركة "سوناطراك" بتعزيز مكانتها باعتبارها مزوداً رئيساً لتونس بالغاز الطبيعي، في سوق تمتاز بتنافسية شديدة، "ويمكّن الشركة التونسية للكهرباء والغاز من تأمين حاجياتها من الغاز"، وفق بيان الشركة.

ويتضمن الاتفاق زيادة كميات الغاز المتعاقد عليها اعتباراً من 2025، بواقع 20%، "لتأمين الاستجابة للارتفاع المتوقع في الاستهلاك في هذه السوق الاستراتيجية". ولم يقدم البيان أي تفاصيل عن الكميات المصدرة سنوياً نحو تونس، وفق العقد الجديد.

وقبل أيام، قالت وسائل إعلام تونسية إن الجزائر خفضت أسعار بيع الغاز لتونس بنسبة 10%، فيما لم يصدر أي تعقيب رسمي من السلطات. وتزود الجزائر تونس بالغاز منذ عقود، عبر خط أنابيب يعبر أراضيها ويصل إيطاليا عبر البحر المتوسط.

وأنتجت الجزائر نحو 130 مليار متر مكعب من الغاز خلال العام الماضي، 2019، وفق بيانات لشركة "سوناطراك" أوردتها وكالة "الأناضول"، صدرت منها ما يفوق 51 مليار متر مكعب.

وساعد انخفاض أسعار الطاقة عالمياً حكومة تونس في خفض فاتورة الواردات، وكذلك خفض الأسعار المحلية للمحروقات، للشهر الثالث على التوالي، خلال يونيو/ حزيران الجاري.

ووفق الأسعار المعلنة من وزارة الطاقة والمناجم، انخفضت أسعار المحروقات بنسبة 1.5%، الشهر الجاري. وبدأت تونس، منذ إبريل/ نيسان، في تطبيق سياسة جديدة لتسعير المحروقات تعتمد على التعديل الشهري الآلي للأسعار، وفق طلب السوق المحلية وأسعار النفط المكرر المورد من السوق العالمية.

المساهمون