"داعش" تُبايع "ميسي" أميراً على أميركا الجنوبية

25 يونيو 2014
الصورة
النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي(getty)
+ الخط -

استحوذ نجم المنتخب الأرجنتيني، ليونيل ميسي، على اهتمام تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام -داعش-، وذلك بعد الأداء الراقي الذي قدمه خلال مباراة منتخب بلاده أمام نظيره الإيراني، التي أقيمت على ملعب "جوفيرنادور ماجاليس" بمدينة بيلو هوريزونتي البرازيلية.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية ، تغريدة لإحدى صفحات تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام -داعش-عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" على تهنئة "ميسي" بعد الأداء الكبير الذي قدمه اللاعب الأرجنتيني في مباراة منتخب بلاده ضد نظيره الإيراني.

ووجّهت الصفحة  المنسوبة لـ"داعش"  التحية للاعب الأرجنتيني، ليونيل ميسي، بعد تسجيله هدف الفوز على المنتخب الإيراني في المباراة التي جمعت بينهما ضمن مباريات الجولة الثانية من مباريات المجموعة السادسة لبطولة كأس العالم.

ودعا التنظيم الإسلامي، نجم نادي برشلونة الإسباني واللاعب الأفضل في العالم خلال الأعوام من (2009-2012) للانضمام إلى صفوف المجاهدين، مانحا إياه لقب "أبو مهداف" الأرجنتيني، ونصبه "أميراً" على قارة أمريكا الجنوبية وما حولها.

واجتاحت شبكات التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" موجة من التعليقات الساخرة على التغريدة التي أطلقتها الصفحة المهتمة بأخبار تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام -داعش-، إذ تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "صورة" للاعب الأرجنتيني، ظهر فيها على هيئة شيخ، وكُتب أسفلها "بعد تسجيله الهدف ضد إيران ... داعش تبايع ميسي أميراً لها وتلقبه بأبو "مهداف الأرجنتيني".

المساهمون