"أوبك": استثمار قطر بروسيا يعزز علاقات المنظمة بغير الأعضاء

26 يناير 2017
الصورة
قطر تتوسع بمشاريعها النفطية (Getty)

أعلن محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اليوم الخميس، إن استثمارات قطر في روسيا ستعزز العلاقات بين المنظمة ومنتجي النفط غير الأعضاء فيها.

إذ بعد أسابيع على إتمام صفقة بيع 19.5 من أسهم شركة "روس نفط"، أكبر شركة نفط في روسيا، لتحالف جهاز قطر للاستثمار وشركة "غلينكور" السويسرية، أعلن أمس الأربعاء، إبرام صفقة جديدة بقيمة ملياري دولار بين الجهاز والصندوق الروسي للاستثمار المباشر.

وأكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن قطر ستشارك في مشاريع إنتاج النفط والغاز في بلاده. 

وقال بوتين خلال لقائه مع المشاركين في صفقة خصخصة "روس نفط": "سيشارك أصدقاؤنا القطريون في إنتاج الهيدروكربونات في روسيا. ستحصل شركة "غلينكور" على عقود طويلة الأجل. أعلم أنكم قد بدأتم العمل على وضع عقد طويل الأمد لتوريد نفطنا إلى الأسواق العالمية".

من جهته، أعلن رئيس جهاز قطر للاستثمار، عبد الله آل ثاني، أن الجهاز والصندوق الروسي للاستثمار المباشر أبرما صفقة جديدة بقيمة ملياري دولار، مشيرا إلى أنه قد تم استثمار 500 مليون دولار أخرى، وأنه يجري الاستثمار في مطار "بولكوفو" في مدينة سانت بطرسبورغ العاصمة الشمالية الروسية.

وسبق لجهاز مكافحة الاحتكار الفيدرالي الروسي أنه كشف في سبتمبر/أيلول الماضي أن اللجنة الحكومية للاستثمار الأجنبي وافقت على بيع حصة تبلغ نحو 25% من أسهم "بولكوفو" لقطر مقابل 239 مليون يورو.

وفي السياق، أبلغ باركيندو وكالة "رويترز" في تعليقات مكتوبة اليوم الخميس أن "مشروع الاستثمار هذا سيقوي أكثر العلاقات بين أوبك وغير الأعضاء.. الاستثمارات استراتيجية للغاية بالنسبة لكل الأطراف المشاركة".


وفي مسعى لتعزيز أسعار النفط أواخر العام الماضي اتفقت روسيا وأوبك على خفض إنتاج الخام بشكل مشترك للمرة الأولى في أكثر من عشر سنوات. وسينخفض إنتاج روسيا 100 ألف برميل يوميا هذا الشهر في إطار الاتفاق. وقال باركيندو "إنه عمل جماعي. الكل عمل بجد بالغ وبخاصة روسيا".

دلالات