"تسوية وتسجيل أملاك الفلسطينيين".. حلقة جديدة من مخطط التهويد

"تسوية وتسجيل أملاك الفلسطينيين".. حلقة جديدة من مخطط التهويد

15 سبتمبر 2021
+ الخط -

يحذّر محللون سياسيون وخبراء فلسطينيون في مجال الأراضي، من أن تطبيق قانون "تسجيل الأراضي والعقارات" الذي بادر إلى طرحه ما يسمى بـ"الصندوق القومي الإسرائيلي" (الكيرن كيميت)، يشكل أداة أخرى من أدوات الاحتلال لاستلاب أراضي الفلسطينيين، وأن يكون إجراءً من إجراءات التهويد لمدينة القدس، بعد تهويد أسماء الشوارع والأحياء، ومحاولة أسرلة المواطنين.

يقول خبير الأراضي والاستيطان خليل تفكجي، في حديث لـ"العربي الجديد"، "إنه بعد عام 1967 أوقفت إسرائيل أعمال التسوية المتعلقة بتسجيل الأراضي، ومنذ ذلك العام وحتى اليوم تم إجراء العديد من الإجراءات على هذه الأراضي، منها ما تم بيعه، ومنها ما تمت مصادرته".

قد يعجبك أيضاً

الصورة
وحيد القرن
حكايا العربي

فيديو