وقفة رفضاً لفرض الاحتلال حصاراً مشدداً على بحر غزة

13 يونيو 2021
+ الخط -

لم يتبق للصياد الفلسطيني فهد بكر أي مصدر دخل يمكنه من توفير احتياجات عائلته المكونة من ثلاثة عشر فردًا، بعد أن أعطبت البحرية الإسرائيلية قوارب عمله، إلى جانب احتجاز الموتور الخاص بقاربه، في محاولة لمنعه من مزاولة مهنته.

ويقول بكر على هامش وقفة احتجاجية نظمتها هيئة كسر الحصار وإعادة الإعمار في ميناء غزة، اليوم الأحد، بمشاركة نقابة الصيادين الفلسطينيين، لـ"العربي الجديد"، إنه يعمل في البحر منذ 35 عامًا، ولم يشهد أسوأ من الأيام الحالية، التي يغرق فيها بالديون بسبب فرض بحرية الاحتلال حصارًا مشددًا على البحر، علاوة على إطلاق النار والملاحقة المستمرة في المساحة الضيقة المسموح بها.

المزيد في اقتصاد

سفينة أيفر غيفن بعد التسوية واطلاق سراحها بواسطة السلطات المصرية (getty)
اقتصاد عربي
مباشر
التحديثات الحية
ميناء حمد (معتصم الناصر/العربي الجديد)
اقتصاد عربي
مباشر
التحديثات الحية