مصر تحتل المرتبة الثالثة عالمياً... في أي مجال؟

03 يوليو 2021
+ الخط -

قالت منظمة العفو الدولية إن مصر احتلت المركز الثالث عالمياً في تنفيذ حكم الإعدام بعد الصين وإيران. وجاء هذا التصنيف بعد أن نفذت السلطات المصرية خلال عام 2020 حكم الإعدام بـ53 شخصاً. فيما بلغ عدد من أعدموا منذ بداية 2021 حتى منتصف حزيران/ يونيو المنصرم 51 معتقلاً، بينهم اثنان بتهم جنائية.

وقبل ساعات من حلول الذكرى الثامنة لانقلاب 30 يونيو في مصر، أحالت محكمة جنايات دمنهور ملفات 16 متهماً في القضية المعروفة إعلامياً بـ"تفجير أتوبيس الشرطة"، بمركز رشيد عام 2015، إلى مفتي الديار المصرية، لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم.

وفي منتصف يونيو المنصرم، أيّدت محكمة النقض حكم الإعدام بحق 12 من رموز المعارضة المصرية، في قضية فض رابعة. وعن تلك الأحكام قالت "العفو" الدولية إن هذه الأحكام القاسية بالإعدام، التي أُصدرت في 2018، بعد محاكمة جماعية فادحة الجور، "تعدّ وصمة تُلطِخ سمعة أرفع محاكم مصر، وتُلقي بظلال قاتمة على النظام القضائي بأكمله في البلاد".
ومنذ 2013 تعرض النظام المصري مراراً لانتقادات بسبب ملف حقوق الإنسان في البلاد، وأحكام الإعدامات المتصاعدة وتيرتها، آخر تلك الانتقادات مطالبة الأوساط الحقوقية في أميركا بمساءلة رئيس المخابرات المصرية، عباس كامل، خلال زيارته الأخيرة إلى واشنطن. 
في حين لم يصدر تعليق رسمي أميركي عن زيارة كامل. 
فهل أصبحت أحكام الإعدام سلاح السلطة الأبرز في مصر؟

إعداد: صفاء عليان