كريمة بعلي.. جزائرية تعشق النحل وتتحدى لسعاته

31 يوليو 2021
+ الخط -

خلعت الجزائرية كريمة بعلي لباسها التقليدي، ووضعت على رأسها قبعة ليست للزينة، بل لحمايتها من معركةٍ تخوضها مع النحل في الجبال، إذ إنها ورثت مهنة تربية النحل عن أبيها، لتوفير مصدر رزق لها.

ففي منطقة "بومرداس" الواقعة على بعد 60 كيلومتراً من العاصمة الجزائر، تقف كريمة ثابتة مع ابتسامة دائمة، تلتقي بمن تسمّيهم أبناءها "النحل"، حيث إنها تعشق النحل، وتداعبه بيديها الناعمتين متحدية لسعاته.

المزيد في مجتمع

يواجه الأهل صعوبات كبيرة لتأمين الدواء لأطفالهم (حسام شبارو/ الأناضول)
قضايا وناس
مباشر
التحديثات الحية