Stranger Things ينقذ "نتفليكس" جاذباً مشتركين جدداً

17 أكتوبر 2019
الصورة
64 مليون مشترك شاهدوا "ستراينجر ثينغز" (ريكاردو كيبّي/نتفليكس/Getty)
+ الخط -
ارتفع عدد مشتركي خدمة منصة بثّ المحتوى الترفيهي على الإنترنت "نتفليكس"، على عكس التوقعات في "وول ستريت"، مما أراح المستثمرين القلقين إزاء تصاعد المنافسة في المجال، وسط استعداد شركتي "ديزني" و"آبل" لإطلاق منصتيهما الخاصتين.

وأشارت بيانات الشركة إلى أن "نتفليكس" جذبت 6.8 ملايين مشترك، خلال فترة ثلاثة أشهر من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول الماضيين. وقد ارتفعت قيمة أسهم الشركة بأكثر من 8 في المائة، في تعاملات ما بعد ساعات التداول، رغم أن النتائج أدنى من التوقعات، مما يشير إلى أن المستثمرين كانوا يخشون خسارة أكبر.

في الولايات المتحدة الأميركية، استقطبت "نتفليكس" 520 ألف مشترك خلال الربع الثالث من العام الحالي، أدنى من توقعاتها بإضافة 800 ألف مشترك، وألقت الشركة باللوم على ارتفاع قيمة الاشتراكات في وقت سابق من العام الحالي. لكن النتائج أفضل من الربع الماضي، حين خسرت المنصة مشتركين للمرة الأولى منذ عام 2011.

خارج الولايات المتحدة كانت النتائج أفضل حيث أبلغت الشركة عن 6.3 ملايين مشترك جديد، أعلى من التوقعات بـ 6.05 ملايين مشترك.

الأرقام المذكورة تعني إضافة 6.77 ملايين مشترك إلى خدمتها المدفوعة حول العالم، ليرتفع إجمالي عدد مستخدميها إلى 158 مليون شخص.

ويعد هذا الربع الأخير لـ "نتفليكس" قبل أن تواجه تصاعداً في المنافسة، في سوق البث المباشر، حين تطلق شركتا "ديزني" و"آبل" منصتيهما، في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل. وقد تفاءلت "نتفليكس" إزاء هذه المنافسة، معتبرة أنها ستعزز الاهتمام بمنصات بثّ المحتوى الترفيهي.

وعزز أداء "نتفليكس"، خلال الربع الثالث من عام 2019، الموسمين الجديدين من مسلسلي "ستراينجر ثينغز" Stranger Things الذي شاهده نحو 64 مليون مشترك، و"13 ريزونس واي" 13 Reasons Why.

المساهمون