5 أحداث مثيرة لا تتكرر من مسيرة سواريز

25 يناير 2021
الصورة
لويس سواريز أثار جدلاً لسنوات (مارك ليش/ Getty)
+ الخط -

يحتفل النجم الأوروغوياني لويس ألبرتو سواريز دياز بعيد ميلاده الرابع والثلاثين، وهو الذي ولد عام 1987 في مدينة سالتو، وعرف بلقب "El Pistolero" (المسلح).

وعاش سواريز لحظاتٍ مثيرة في مسيرته، نستعرض أبرزها في هذا التقرير:

 

العضّة الأولى
في عام 2010، خلال مباراة أياكس أمستردام وأيندهوفن، صدم سواريز العالم بأسره والشارع الرياضي الهولندي، حين عضّ اللاعب عثمان بقّال، لتتسبب تلك الحادثة في إيقافه 7 مباريات بقرار من الاتحاد الهولندي للعبة، فيما أطلقت الصحافة عليه لقب "آكل اللحوم".

 

لمسة التأهل
في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، وصل منتخب أوروغواي إلى ربع النهائي لملاقاة غانا، التي كانت قريبة من التأهل، لولا تدخل سواريز حين كانت النتيجة 1-1، بعدما أوقف رأسية اللاعب دومينيك أديياه بيده، ليحصل منتخب البلاك ستارز على ركلة جزاء، انبرى لها جيان أسمواه، الذي فشل في هزّ شباك الحارس فيرناندو موسليرا، ليذهب الطرفان إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لزملاء سواريز بقيادة دييغو فورلان بنتيجة 4-2.

 

أزمة باتريس إيفرا
مجريات الواقعة تعود إلى مباراة الغريمين التقليديين ليفربول ومانشستر يونايتد في شهر أكتوبر/ تشرين الأول لعام 2011، حينها اتهم إيفرا مدافع "الشياطين الحمر" سواريز بإطلاق تصريحات عنصرية تجاهه، قبل أن يقف ليفربول إلى جانب مهاجمه الأورغوياني في ذلك الوقت، ليرتدي اللاعبون قمصاناً مثيرة للجدل لدعمه في مباراتهم ضد ويغان، واعتذر جيمي كارغر عن مساندة سواريز في عام 2019.

وتسببت هذه الأحداث بتعرّض المهاجم لويس سواريز لغرامة قدرها 40 ألف جنيه إسترليني وإيقاف لثماني مباريات كاملة، قبل أن يرفض مصافحة المدافع الفرنسي إيفرا، عندما التقى الناديان في ملعب "أولد ترافورد" في لقاء العودة.

 

حادثة إيفانوفيتش
في عام 2013 قام سواريز بتصرفٍ مثير للجدل، حين عضّ المدافع برانيسلاف إيفانوفيتش، الذي فرض عليه مراقبة لصيقة خلال مباراة تشلسي وليفربول، في حادثة أدّت إلى إيقافه لاحقاً.

 

لقطة كيلليني الشهيرة
في مونديال 2014 الذي أقيم في البرازيل، قام سواريز بعضّ المدافع الإيطالي جورجيو كيلليني، لكنّه لم يتعرّض للطرد حينها، رغم أنه أوقف عن اللعب لعدّة مباريات لاحقاً على مستوى الأندية.

كيلليني ذكر في كتاب سيرته الذاتية عن تلك الواقعة "أعجبني، الخبث جزء من كرة القدم، ولا أفضل القول كان غير شرعي، لتجاوز الناس عليك أن تتحلى بالذكاء، أنا معجب بمكر سواريز، لو افتقد هذا المكر سيصبح مهاجماً عادياً".

 

بعيداً عن كلّ هذه الأحداث المثيرة للجدل، فسواريز واحد من أفضل المهاجمين في السنوات العشر الأخيرة، استطاع الوصول للقمة وحصد ألقاب فردية وجماعية.
 

المساهمون