وفاة عدنان الشرقي... كرة القدم اللبنانية تخسر أيقونتها

وفاة عدنان الشرقي... كرة القدم اللبنانية تخسر أيقونتها

01 يونيو 2021
الصورة
يُعتبر الشرقي من أساطير كرة القدم اللبنانية (Getty)
+ الخط -

استقبلت عائلة كرة القدم اللبنانية اليوم الأول من شهر يونيو/ حزيران بحزن عميق، مع رحيل "الأيقونة" التي لا تتكرر، وأحد أساطير اللعبة في لبنان، عدنان الشرقي، صاحب الإنجازات الكبيرة، خصوصاً مع نادي الأنصار عندما كان مدرباً له لسنوات.

ويُعتبر الشرقي من أساطير كرة القدم اللبنانية، والذي تخرجت على يده الكثير من الأسماء والنجوم التي لمعت في الملاعب من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال، مروراً بالعاصمة بيروت، وبشكل خاص نجوم فريق الأنصار خلال فترة التسعينيات.

وفي صباح الأول من شهر يونيو/ حزيران عام 2021 غيّب الموت الأسطورة الشرقي بعد صراع مع مرض مُزمن عن عمر ناهز الـ80 سنة، وهو الذي دخل المستشفى العسكري في بيروت قبل نحو شهر، ليُفارق الحياة، صباح الثلاثاء.

وسريعاً نعى الاتحاد اللبناني لكرة القدم المدرب عدنان الشرقي، عبر صفحته الرسمية في "فيسبوك"، قائلاً: "يعبّر الاتحاد اللبناني عن بالغ حزنه وأسفه لفقدان الكرة اللبنانية أحد أعمدتها والذي كان له بصمات كبيرة في الملاعب اللبنانية"، واصفاً رحيله بالخسارة التي لا تعوض.

كما نعاه نادي الأنصار والعديد من الأندية اللبنانية واللاعبين، لا سيما الذين لعبوا تحت إشرافه.

 

وعلى صعيد مسيرته التدريبية، قاد الشرقي نادي الأنصار بين سنتي 1976 و2000، وحقق معه لقب الدوري اللبناني في 11 مرة متتالية، وهو الرقم القياسي المُسجل في كتاب "غينيس" للأرقام القياسية كأثر فريق يُتوج بلقب الدوري بـ11 متتالية بين سنوات 1988 و1999.

هذا فضلاً عن تحقيق ألقاب عديدة في منافسات الكؤوس والسوبر وغيرها، في وقت درب الشرقي المنتخب اللبناني أيضاً في 3 فترات، الأولى (بين 1974 و1976)، والثانية (بين 1987 و1993)، أما الثالثة والأخيرة فكانت (بين سنتي 2006 و2008).

المساهمون