وفاة دراج أميركي شهير حاول كسر رقم عالمي مثير

وفاة دراج أميركي شهير حاول كسر رقم عالمي مثير

19 يونيو 2021
وفاة الدراج الأميركي الشهير ألكس هارفيل (تويتر)
+ الخط -

لقي الدراج الأميركي الشهير ألكس هارفيل حتفه بعد حادث مروع في مطار "موزيس ليك" في واشنطن، خلال تدريباته لكسر الرقم القياسي في القفز بالدراجة النارية "موتو كروس"، وذلك بعد أن عجز الأطباء عن إسعافه في الوقت المناسب.

وكشفت صحيفة "أر أم سي سبورت" الفرنسية تفاصيل الحادث القاتل الذي تعرض له. وبعد انطلاقه بسرعة كبيرة للقفز من منصة خاصة بالدراجات النارية، فوجئ بأن قفزته لم تكن عالية بالقدر الكافي ليصطدم بمنحدر حاد.

وطار أليكس هارفيل من دراجته النارية عالياً لعدة أمتار قبل أن يصطدم بالأرض بعنف، إذ أدت إصاباته الخطيرة لوفاته، من دون الكشف عن المناطق المتضررة في جسده.

وعاشت عائلة البطل العالمي حزناً شديداً بالنظر لصغر سنه (28 سنة)، كما ترك خلفه ابنتين يتيمتين، واحدة منهما لا يتجاوز سنها شهراً واحداً، ما جعل عشاق السباقات الميكانيكية يتضامنون مع عائلته على مواقع التواصل الاجتماعي.

رياضات آخرى
التحديثات الحية

ووضع هارفيل كسر الرقم القياسي للقفز بالدراجات النارية فئة "موتو كروس" هدفاً له، وكان من المقرر أن يحاول بلوغ قفزة تبلغ 107 أمتار أمام الجماهير بنفس المكان الذي توفي به، لكن الأقدار شاءت غير ذلك.

والجدير بالذكر أن ألكس هارفيل كان يسعى لكسر الرقم القياسي الذي حققه بنفسه سنة 2013، إذ سجل مسافة 90.96 مترا كأطول قفزة في هذا المجال، وسُجلت في كتاب "غينيس" للأرقام القياسية.

المساهمون